مسؤول أممي : نظام الأسد يخطط لـ ” نهاية العالم ” في الغوطة الشرقية التي حولها لـ ” جحيم على الأرض “

اتهم المفوض الأعلى لحقوق الانسان في الأمم المتحدة النظام السوري الأربعاء بالتخطيط لما يشبه “نهاية العالم” في بلاده، مضيفا أن “النزاع دخل مرحلة رعب” جديدة.

وقال زيد بن رعد الحسين خلال عرضه تقريره السنوي في جنيف “هذا الشهر، وصف الامين العام (للأمم المتحدة) الغوطة الشرقية بانها جحيم على الارض. في الشهر المقبل او الذي يليه، سيواجه الناس في مكان آخر نهاية العالم، نهاية عالم متعمدة، مخططا لها وينفذها افراد يعملون لحساب الحكومة، بدعم مطلق على ما يبدو من بعض حلفائهم الاجانب”.

وأضاف: “المحاولات الأخيرة لتبرير هجمات عشوائية ووحشية على مئات الآلاف من المدنيين بالحاجة إلى قتال بضع مئات من المقاتلين، مثلما في الغوطة الشرقية، غير قابلة للاستمرار قانونيا وأخلاقيا”.

وتابع: “عندما تكون مستعداً لقتل شعبك بهذه السهولة فإن الكذب سهل أيضاً، مزاعم الحكومة السورية أنها تتخذ كل الإجراءات لحماية السكان المدنيين إنما هي سخيفة على نحو واضح”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. والله ماحدا سخيف غيرك يا زيد الحسين اصلا عائلتك عميلة من يوم يومها

  2. نعم هذا يعني أننا نسير في الدرب الصحيح وان نهاية الارهابيين قد اقتربت.
    الله محيي الجيش العربي السوري حامي الوطن والعرض.

  3. منذ متي وأل الحسين ينتظر منهم غير الخيانه والعماله انهم انجاس العرب وحثالتهم وقريبا سيكنسهم نشامه الاردن