ألمانيا : الشرطة تقاضي عربياً زعم انضمامه إليها و سعيه للانتقام لأخيه الذي قتل على يد أحد عناصرها !

ادعى شاب من أصل لبناني، انضمامه إلى الشرطة الألمانية، ونشر صورته على موقع فيسبوك، رافعاً إصبعه الوسطى، كما هدد بالانتقام لمقتل أخيه على يد أحد عناصر الشرطة، قبل عدة أيام.

وقالت صحيفة “بيلد“، الإثنين، بحسب ما ترجم عكس السير، إن رجل شرطة، قام بإطلاق النار، الخميس الفائت، على لص، في مدينة نويراندنبورغ في ولاية مكلنبورغ-فوربومرن، وقد قتل على إثر ذلك.

وقام شقيق القتيل، بنشر صورة له في موقع فيسبوك، رافعاً إصبعه الوسطى، وحاملاً بالأخرى محفظة عليها شعار الشرطة، وأرفق ذلك بتعليق، مفاده أنه انضم للشرطة، لكي ينتقم لدم أخيه.

وكان الشرطي البالغ من العمر 32 عاماً، قد أطلق النار على الشاب البالغ من العمر 27 عاماً، في عملية إلقاء القبض عليه، وعلى جانيين آخرين، في عملية سطو على متجر، في مدينة نويبراندنبورغ.

وأثارت رسالة الشاب اللبناني غضب دوائر الشرطة، ليقوم الشاب بعد وقت قصير من نشرها، بحذف ملفه الشخصي من فيسبوك.

وقالت متحدثة باسم الشرطة “إن زملائنا في الشرطة الجنائية، حددوا هوية صاحب هذا المنشور، واتضح بأنه ليس شرطياً”.

وأضافت الصحيفة أن الشاب، بدلاً من ذلك، لديه سجل جنائي، يتعلق بصلاته بعصابات عائلات عربية إجرامية.

ورفع العديد من المسؤولين، وكذلك المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الحر، لشؤون السياسة الداخلية، مارسيل لوته، دعوى جنائية ضد الشاب، تتعلق بانتحال الصفة الشرطية.

وختمت الصحيفة بالقول إن المحفظة التي يحملها الشاب في الصورة، يمكن شراؤها من المحلات التي تبيع متعلقات رجال الشرطة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. اشتهرت بعض العائلات العربية والكردية والتركية بتشكيل مافيات خاصة بها وتقوم بالتعدي على الجميع الماناً كانوا او من حصل على الجنسية الالمانية مثلهم او حتى على المساكين من لاجئين وغيرهم ويتباهى هؤلاء باجرامهم وتطاولهم وضعف القانون الالماني امامهم ويتبخترون بسياراتهم الفارهة وبيوتهم الواسعة واسلحتهم والتي جنوها من المال الحرام القائم على الارهاب والسرقة وتهريب المخدرات
    ويبدو ان قرارا المانياً (صائبا) قد اتخد للحد من النشاط الاجرامي الذي تقوم به هذه العائلات وربما القضاء عليه (ان شاء الله) ولا اعتقد ان هذه العصابات اقوى من المافيا الايطالية التي ارهبت ايطاليا والولايات المتحدة والتي تم القضاء عليها بتصميم الشرطة الايطالية والامريكية
    مع تمنياتي بالتوفيق للشرطة الالمانية والحكومة الالمانية