دمشق : سيدة تقتل زوجها بمسدسه الحربي لأنه كان ” يهينها بشكل دائم ” !

قالت وسائل إعلام موالية، الخميس، إن سيدة في دمشق أقدمت على قتل زوجها، بمسدسه الحربي أثناء نومه، زاعمة أنه كان “يسيء معاملتها”.

ونقل الإعلام الموالي عن وزارة الدخالية النظامي، أنه تم إلقاء القبض على المدعوة ( ف . ز ) وبالتحقيق معها ومواجهتها بالأدلة اعترفت بإقدامها على قتل زوجها عمداً أثناء نومه من خلال إطلاق النار عليه من مسدسه الحربي.

وخلال التحقيقات، قالت القاتلة إن زوجها كان يسيء معاملتها ويعنفها ويهينها بشكل دائم.

وأضافت الوزارة أن “القاتلة قامت بتضليل التحقيق والتظاهر بأن المغدور انتحر وقدمت إفادة مخالفة للواقع والحقيقة للتهرب من المساءلة القانونية، حيث ادعت قبل إلقاء القبض عليها إلى قسم شرطة الانضباط في دمشق بإقدام زوجها على الانتحار، وذلك في منزله بحي التضامن في دمشق”.

كما اعترفت أنها على علاقة صداقة مع شخص متواري، كانت تتواصل معه عبر أحد مواقع التواصل، وأعلمته بما حصل مع زوجها، وكان يقوم بتحريضها على إخفاء المعلومات عن التحقيق، ويوهمها بقدرته على تهريبها خارج القطر.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. لازم الواحد ياللي بيهين مرتو يخبي المسدس من الان فصاعدا .