مترجم من الألمانية .. تركيا : انتقادات لكتاب ” تربية جنسية ” موجه للأطفال يباع في المكتبات

تداولت وسائل إعلام تركية، رسومات وصفتها بـ “غير أخلاقية”، قالت إنها مقتبسة من كتاب “من أين يأتي الأطفال”، الذي يباع حالياً في مكتبات تركية عدة، “لإشباع فضول الأطفال، والإجابة على أسئلتهم، حول العلاقة بين الجنسين” على حد تعبير ناشريه.

وقالت صحيفة “يني عقد“، المقربة من الحكومة التركية، الاثنين، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الكتاب الذي يُدعى بالـ “تعليمي”، جاء نتاجاً لترجمة السلسلة الألمانية “Ravensburger Maksi”، حيث تم نشره عام 2016، وتوجيهه للأطفال في سن الرابعة وما فوق.

وتابعت الصحيفة أن الصفحات الأولى للكتاب المدعو جاء فيها: “إن هذا الكتاب جاء لإشباع فضول الأطفال في سن الرابعة وما فوق، وللإجابة عن أسئلتهم، التي تم انتقاؤها بما يتناسب مع اهتماماتهم، والإجابة عليها بما يتناسب مع استيعابهم، من خلال صور واضحة ومفهومة”.

وأضافت أن الكتاب المؤلف من 16 صفحة هو مثال للفجور، حيث تُظهر الرسوم ثلاثية الأبعاد في إحدى الصفحات، طفلاً يدخل غرفة والديه، ليراهما في علاقة جنسية، ويحدث نفسه الطفل قائلاً: “والداي نائمين .. أنا الآخر سأخلد للنوم”.

في حين تُظهر صفحة أخرى من الكتاب، الذي يغذي عقول الأطفال برغبات جنسية، على حد تعبير الصحيفة، صوراً لرجل وامرأة عراة، تحت عنوان “كيف أبدو أنا”.

وختمت بالقول إن الكتاب المخزي، والذي يبث السموم الغربية في عقول الأطفال، يباع حالياً في مكتبات عدة، وننتظر من الحكومة التركية، أن تقوم بمصادرة النسخ المتوفرة في المكتبات، وتنزيل أقصى العقوبات بحق دار النشر.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. صحيح بكير على الاطفال تعلم حقائق الجنس. بس كمان لازم التربية و التعليم في كل مجال و الا طلع عنا الآلاف من ابو مروان و غيرو