صحيفة ألمانية : مأكولات شهية يقدمها ” ملك الفلافل ” السوري في مدينة بألمانيا

استغل اللاجئ السوري خالد فياض، حب الألمان للفلافل، وافتتح مطعماً للوجبات الخفيفة، في مدينة هاله، في ولاية ساكسونيا آنهالت.

وقالت صحيفة “ميتل دويتشه تساتونغ“، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشاب الدمشقي، وصل إلى ألمانيا قبل عامين، وكان قد تعلم الطبخ في بلده، قبل أن يحقق حلمه مؤخراً، بافتتاح أول مطعم له في موطنه الجديد، ويستقبل الكثير من الزبائن.

ويعيش خالد في مدينة مرزيبورغ (تبعد 14 كم عن هاله)، مع زوجته وأطفاله الثلاثة الصغار، ويسافر يومياً إلى هاله للعمل في مطعمه، ويتحدث الرجل لغة ألمانية جيدة، بفضل دورات اللغة، رغم قصر مدة وجوده في ألمانيا نسبياً.

ونظراً لموقع مطعم الشاب، القريب من الجامعة ودار الأوبرا، يمتلئ المطعم بالزبائن في وقت الغداء، وربما في وقت أبكر أحياناً، لا سيما الطلاب الذين يستمتعون بتذوق المأكولات العربية، خاصة فلافل خالد، التي يعد مكوناتها بطريقة منزلية لذيذة، دون إضافة أي مكون جاهز الصنع.

ويقدم الشاب بالإضافة للفلافل، وجبات أخرى، كشرائح البطاطس، وقطع الدجاج، والسلطات، ومع كل طلب، يقدم خالد لزبونه قطعة مجانية، قبل أن يجهز الطلب، مرفقاً مع ذلك السؤال الإجباري: “وهل أعجبت حضرتك؟”، وبالإضافة إلى ذلك، يقدم الشاي الساخن لمن يرغب من زبائنه، أيضاً بالمجان، ليثبت خالد بهذه البادرة الودية، كرم الضيافة العربية، بحسب الصحيفة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫11 تعليقات

  1. كل امة يجب أن تركز على نقاط قوتها.. المنتوج الأعظم للحضارة السورية هو الفلافل الشاورما وباب الحارة.. في ألمانيا السيارات والآلات بشكل عام والاختراعات والإبداعات العلمية.. في اليابان وكوريا الالكترونيات في الصين التقليد كل شيء من ابرة الخياطة الى الأقمار الصناعية.. احلى بياعين فلافل والله..

    1. و ما تنسى التكفير و النفاق و قطع الرؤوس و الابادة و زرع البطاطا و حجاب الصغيرة و ارضاع الكبير و طق البراغي و تمسيح الخوج و تطول القائمة

  2. ابد جيدين في الطبخ وعقول خ ر اااا اللعنة على ميركل ما ذا فعلتي في المانيا !!!

  3. هو هي الشغلة الوحيدة التي تنجح معنا و نتفق عليها وعلى ما أعتقد مسجلة لنا بكتاب غينس منذ فترة بأطول سندويشة فلافل إضافة للشاورما.

  4. أظن أن أغلب قصص نجاح السوريين وأنجازاتهم بألمانيا هي هذه المهن التافهه والتي يسارع المتحمسون لعرضها على أنها أنجاز وأن الألمان يأتون الى المحل وياكلون والى أخر هذه الأسطوانة . . يا أخي فرجونا سوري واحد صار دكتور ناجح وعمل شيء يستحق عليه الثناء طيب مهندس عالم أي شي مافي الا بياع الفلافل والشاورما

    1. مفكر الالمان ولا الاوربيين عم يركضوا ورى مواهب العرب المهنيه متل دكتور او مهدس بيقولك عنا اولى وبعدين كتير صعب لتوصل لمرحله تشتغل بشهادتك لغه شي سنتين اقلها تاني شي مابيقتنعوا بدراستك لازم يرجعوك كم سنه جامعه او دورة بمهنتك من سنتين لثلاثه لا الاولى اللي بده يكون نفسه يشتغل بمهنه واي مهنه مادام حلتل وتغنيه

  5. يعني شو بدكم تتوقعوا بعد 55 سنة من حكم الحزب الواحد و48 سنة من حكم الطائفة المثقفة والاسرة المثالية

  6. ولماذا جلد الذات .. ان يصل مهاجر الى ألمانيا ، وفِي غضون سنتين يتعلم اللغة الألمانية ويعتمد على نفسه دون ان يسأل الناس فهذا قمة النجاح .. ان إتقان العمل مهما يكن صغيراً في نظر الأخرين .. فهو نجاح .. ما فائدة صناعة الصواريخ اذا كانت مكرسة لقتل البشر وتدمير الإنسان .. أعطني قرصاً من الفلافل أسد به جوعة انسان ولا تعطني صاروخاً وتكنولوجيا اقتل بها السكان .. بلا اطالة ، ان اعلى نسبة أطباء بين المهاجرين في أوروبا وأمريكا هى من السوريين.. ولو قيض الله لسوريا حاكماً عادلاً ونزيها لا صبحت في مقدمة الدول في غضون سنوات .. والله يلعن روحك يا حافظ ..