الإمارات : امرأة تستعيد بصرها بعد 15 سنة من المعاناة

نجح مركز العناية بالعيون في مستشفى رأس الخيمة، في إجراء جراحة معقدة أعادت القدرة على الابصار إلى امرأة أربعينية عانت من مشاكل كثيرة في الرؤية على مدار 15 سنة، شملت تشوش الرؤية وإحمراراً وألماً متقطعاً في العينين ما أثر بشكل كبير على حياتها.

وخضعت المريضة لعمليتين جراحيتين معقدتين يفصل بينهما شهر من الزمن حيث أجريت الأولى في العين اليمنى وتلتها العين اليسرى، وأجريت العمليتان بدون الحاجة إلى البقاء في المستشفى واستغرقت كل منهما ساعة واحدة فقط.

وبعد أن أمضت 6 ساعات في المستشفى، استطاعت المريضة العودة إلى منزلها خلال اليوم نفسه بعد إجراء الجراحتين، وفي مشهد يبعث البهجة في النفوس استطاعت المريضة متابعة حياتها بشكل طبيعي بعد أسبوع واحد فقط من إجرائها للعملية.

وقالت كبير الأخصائيين ورئيس قسم طب العيون في مستشفى رأس الخيمة والتي تولت إجراء العملية الجراحية الدكتورة أرشانا سود، طبقاً لما اوردت شبكة “24” الإماراتية، إن “هذه الحالة المرضية تضمنت مخاطر جمة إلى جانب تعقيدها البالغ ونظراً لشدة المخاطر المحتملة لم يكن بمقدورنا توقع نتائج هذه الجراحة إذ يصعب إجراء عمليات جراحية في العيون التي تعاني قصراً شديداً في النظر”.

وأضافت الدكتورة أرشانا، أن “الفحوصات الدقيقة كشفت أن الحدقتين صغيرتان للغاية وملتصقتان بالعدسة المصابة بالإعتام، وخلال إجراء العملية الجراحية قمنا أولاً بفتح العين وتوسيع حدقة العين وتفتيت العدسة المصابة بالإعتام و شفطها ثم زراعة عدسة اصطناعية قابلة للطي داخل مقلة العين وتضمن هذه العدسات سرعة تعافي المريض لكونها لا تتطلب سوى إحداث شق صغير لا يتجاوز طوله ثمن البوصة ويلتئم ذاتياً دون الحاجة إلى خياطته”.

ومن جانبه، أشار الرئيس التنفيذي لمجموعة اربيان هيلث كير جروب والمدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة الدكتور رضا صديقي، إلى أن “المريضة استعادة نعمة البصر بعد فترة طويلة من الألم والإحباط وحالة عدم الارتياح التي رافقته”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق