إسرائيل لمجلس الأمن : لن نسمح لإيران بتأسيس وجود عسكري في سوريا

أبلغت إسرائيل كل من مجلس الأمن الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخميس، أنها لن تسمح لإيران “بتأسيس وجود عسكري في سوريا”.

ودعا مندوب تل أبيب الدائم لدى الأمم المتحدة، داني دانون، مجلس الأمن، إلى إدانة الهجوم الإيراني، الأربعاء، كما طالب طهران بإزالة وجودها العسكري من سوريا.

جاء ذلك في رسالتين بعث بهما دانون إلى كل من رئيس مجلس الأمن الدولي، السفيرة البولندية جوانا ورونيكا، وغوتيريش.

وقال المندوب الإسرائيلي في رسالتيه “يتعين على المجتمع الدولي ألا يقف مكتوف الأيدي، بينما يهاجم نظام استبدادي (يقصد إيران) دولة ذات سيادة (يقصد إسرائيل)، ولا يزال يهدد وجود دولة عضو في الأمم المتحدة”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه استهدف 50 موقعًا تابعًا للقوات الإيرانية في سوريا، فجر الخميس، ردًا على إطلاق 20 صاروخًا على منطقة الجولان السورية المحتلة.

وأضاف “في أعقاب الهجوم على أهداف إسرائيلية أمس، فإن إسرائيل تحمل حكومة إيران، مع النظام السوري، المسؤولية المباشرة، وسنواصل الدفاع عن مواطنينا بقوة ضد جميع أعمال العدوان”.

وتابع “إسرائيل ليست معنية بالتصعيد، لكن تحت أي ظرف من الظروف لن نسمح لإيران بتأسيس وجود عسكري في سوريا هدفه مهاجمتنا في وضع هش أصلاً في المنطقة”.

وأردف “هذا الهجوم الجريء على سيادتنا لا يأتي من فراغ، لقد حذّرنا مرارًا وتكرارًا من وجود إيران المثير للقلق في سوريا، وهذا العمل العدواني هو للأسف يؤكد هذه التحذيرات”.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، إن الهجوم الصاروخي الإيراني على إسرائيل فشل بفضل جاهزية الجيش الإسرائيلي .

وأضاف، في تسجيل مصور، “إيران تجاوزت خطا أحمر”. وتابع “الجيش الإسرائيلي شن هجمات موسعة للغاية ضد اهداف إيرانية في سوريا”.

واستطرد “بفضل الاستعداد الهجومي والدفاعي لقواتنا، فشل الهجوم الإيراني. لم يسقط أي صاروخ في إسرائيل”.

وذكر “بالأمس نقلت رسالة واضحة إلى نظام الأسد: نشاطنا موجه ضد أهداف إيرانية في سوريا. لكن إذا اتخذ جيش سوريا إجراءات ضدنا، فسنتحرك ضده”.

وأضاف “هذا هو بالضبط ما حدث بالأمس، أطلقت بطاريات الجيش السوري صواريخ أرض-جو ضدنا، وبالتالي ضربناهم”.

وأوضح “يجب على المجتمع الدولي منع قوة القدس الإيرانية من ترسيخ أقدامها في سوريا. نحن بحاجة إلى التوحد لخفض مخالب الشر المنتشرة هناك وفي كل مكان”.

وقال “أكرر.. إذا أراد أي شخص إيذاءنا، سوف نؤذيه سبعة أضعاف. وإذا كان أي شخص يستعد لإيذائنا – فسوف نتخذ إجراء وقائيا لإلحاق الضرر به أولاً. هذا ما فعلناه وما سنواصل القيام به”.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، قد صرح في وقت سابق اليوم الخميس، إن إسرائيل ضربت “كل البنية التحتية الإيرانية في سوريا”، ليلة الأربعاء/ الخميس.

وكانت إسرائيل تتوقع رداً إيرانياً انتقامياً، بعد سلسلة غارات شنتها على أهداف عسكرية إيرانية في سوريا، خلال الأشهر الأخيرة، قتل فيها ضباط إيرانيون، بينهم المسؤول عن منظومة الطائرات دون طيار الإيرانية في سوريا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق