لأول مرة منذ 2011 .. دمشق و محيطها خالية من أي فصيل معارض

غادرت آخر مجموعة من عناصر الفصائل المعارضة مع عوائلهم الضواحي الجنوبية لدمشق، لتنتهي بذلك عمليات إخلاء مسلحي المعارضة من العاصمة السورية ونواحيها حيث لم يبق إلا مسلحي تنظيم داعش.

وقال رامي عبدالرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن “القافلة في طريقها إلى مناطق المعارضة في الشمال، لأول مرة منذ 2011، تكون دمشق ومحيطها خالية من أي فصيل معارض غير تنظيم داعش”.

وغادرت 15 حافلة تنقل مئات العناصر مع أسرهم بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم في جنوب دمشق، بحسب المرصد.

في الأثناء يستمر وجود مسلحي “الدولة” في مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود المجاور له.

وقبل عناصر الفصائل المسلحة في يلدا وببيلا وبيت سحم مغادرة المنطقة بموجب اتفاق مع النظام.

وغادر 8400 شخص البلدات الثلاث منذ ابرام الاتفاق قبل أسبوع. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. الجميع يدعي أنه يحارب داعش و لكن على الأرض تم تهجير الجميع باستثناء داعش

  2. مبروك لاهل الغوطة الخلاص من حكم الفصائل الإرهابية و لعنة الله على النظام المجرم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.