النفط يرتفع بدعم من مخاوف عقوبات إيران و يظل قرب أعلى مستوى منذ 2014

ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء قليلا بعد أن تراجعت من أعلى مستوى في عدة سنوات الذي سجلته في التعاملات المبكرة بدعم من المخاوف من أن العقوبات الأمريكية على إيران ستقيد صادرات الخام من أحد أكبر منتجيه في الشرق الأوسط.

وسجل خام القياس العالمي برنت 78.43 دولار للبرميل في التسوية بارتفاع 20 سنتا، أو ما يعادل 0.3 بالمئة، بعد أن بلغ مستوى ذروة عند 79.47 دولار للبرميل، مرتفعا 1.24 دولار، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014.

وارتفع الخام الأمريكي الخفيف 35 سنتا، أو ما يعادل 0.5 بالمئة، عند الإغلاق إلى 71.31 دولار للبرميل، ليظل بالقرب من أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014.

واتسع الفارق السعري بين الخامين إلى أكثر من ثمانية دولارات لفترة وجيزة، وهو أكبر فارق منذ أبريل نيسان 2015، بما يعكس زيادة إمدادات الخام الأمريكي والمخاطر الجيوسياسية على الخامات المرتبطة ببرنت.

وارتفعت أسعار النفط العالمية أكثر من 70 بالمئة على مدى العام المنصرم بسبب الزيادة الحادة في الطلب وتخفيضات الإنتاج التي تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بقيادة السعودية مع منتجين رئيسيين آخرين من بينهم روسيا.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها ستفرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي مما زاد المخاوف من أن تواجه الأسواق نقصا في وقت لاحق هذا العام عندما تدخل القيود التجارية حيز التنفيذ.

وقال المتحدث باسم حكومة طهران إن بلاده ستستأنف تخصيب اليورانيوم إذا لم تتمكن من إيجاد سبيل للحفاظ على اتفاق عام 2015 النووي مع الاتحاد الأوروبي بعد أن انسحبت الولايات المتحدة منه الأسبوع الماضي.

وأظهرت بيانات لأوبك نشرت يوم الاثنين أن مخزونات النفط في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفضت في مارس آذار إلى تسعة ملايين برميل يوميا فوق متوسط خمس سنوات، انخفاضا من 340 مليون فوق ذلك المتوسط في يناير كانون الثاني 2017.

وأسعار الخام الأمريكي منخفضة بشكل حاد عن برنت بسبب الارتفاع الكبير في إنتاج النفط بالولايات المتحدة إلى 10.7 مليون برميل يوميا مما يجعل السوق الأمريكية تتلقى إمدادات جيدة.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الاثنين إن من المتوقع أن يرتفع انتاج النفط الصخري الأمريكي حوالي 145 ألف برميل يوميا إلى 7.18 مليون برميل في يونيو حزيران. (REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.