دي ميستورا : الوضع في إدلب سيكون ” أسوأ بستة أضعاف ” مما كان عليه في الغوطة الشرقية في حال ” تكرار السيناريو “

اعتبر الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، الأربعاء، أن الوضع في إدلب سيكون “أسوأ بستة أضعاف” مما كان عليه في الغوطة الشرقية، في حال تكرر سيناريو الغوطة في محافظة إدلب.

وقال دي ميستورا خلال الاجتماع الشهري لمجلس الأمن، إن الوضع في هذا البلد “بات معروفا ويتضمن قصفا ثم مفاوضات ثم عمليات إجلاء”.

وأوضح أنه يوجد حاليا في منطقة إدلب “2.3 مليون شخص نصفهم أصلا من النازحين، وليس أمامهم أي مكان آخر يلجأون إليه”.

وقال دي ميستورا أيضا إن المحادثات التي جرت في آستانا، الثلاثاء، كانت “بناءة” وتركزت حول إجراءات الوقاية “لتجنب وقوع السيناريو الأسوأ في إدلب”.

ولم تسجل هذه الجولة الأخيرة من المحادثات أي تقدم يذكر. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. مارح يمشي الحال الا بالصرماية والقصف والتهجير .. كلشي تاني مجرب بالسبع السنين وفاشل .. هاد الحل الوحيد ..

  2. بكل تأكيد السيناريو الصهيوني المخطط لتهجير اهل السنة ينفذه مجرمي الانسانية الروس والايرانيون بتواطيء مخزي من الامريكان والاوروبيون

  3. يخرب بيتكم ماأحقركم وأنذلكم ! أصلا مافي مرة بتحذروا من شيء إلا بيحصل فيما بعد !!وانت ياوجه النحس من وقت بدلوك باللي قبلك والنحس لاحق الناس ! قبح الله وجهك .. وكأنكم بتحذيركم من أي شيء عبتوجهوا النظام المجرم لفعله وعبتشجعزه على هالأمر !! لعنة الله والملائكة والناس أجمعين عليكم ياأصنص القذارة والسفالة والإجرام.

  4. هو يبنقل نوايا النظام و الروس فقط و لكن المسبب الرئيسي المصيبه هم الثوار الذي هدروا قواهم في الاقتتال الداخلي و لعقوا دولارات اعداء الشعب السوري.