إعلام النظام : ” تعديلات مقترحة على القانون المتعلق بمنح جوازات السفر في الخارج “

نقلت وسائل إعلام موالية عن ما أسمتها “مصادر نيابية”، أن اللجان البرلمانية في مجلس الشعب “تناقش حالياً تعديل القانون المتعلق بمنح جوازات السفر في الخارج”.

والمادة موضوع التعديل في القانون المذكور تتعلق بـ “استيفاء الرسوم المحددة من المواطنين السوريين أو من في حكمهم المتواجدين خارج سورية أو من ذويهم أو وكلائهم القانونيين داخل سورية بعملة الدولار الأمريكي أو ما يعادلها باليورو أو بإحدى العملات المحلية المعتمدة في البلدان المتواجدة فيها السفارات والقنصليات السورية وفق نشرة أسعار صرف الربع الأول من كل عام (سعر المبيع) الصادرة عن مصرف سورية المركزي وتجبر الكسور عند استيفاء القيمة إلى وحدة النقد الأعلى”.

ووفق المصادر ذاتها، فقد “أحال مجلس الشعب بالأكثرية القانون المشار إليه إلى لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين بعدما كانت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية أعلنت موافقتها على مشروع التعديل”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. لأن القنصل وهو عادة من بني قيقي عم يحط العملة الأجنبية في جيبه ويعطي جوازات غير مسجلة للناس، وبالتالي العملة لاتذهب لجيب سيدة الفازلين وانما لجيب زوجة القنصل. وستقوم اللجان البرلمانية والدستورية لتفادي هذه الثغرة والحيلولة دون وقوع المال في أيدي غير ايدي أسماء ميقاتي

  2. تعاني معظم الجاليات السورية من موضوع مدة الجواز سنتين لان معظم الدول تعطي الاقامات لمدة سنة والمطلوب يكون مدة بالحواز ستة اشهر لذلك كل عام يضطر المواطن للحصول على جواز جديد ودفع مبالغ كبيرة ويخسر سنة من مدة الجواز وهذه مصيبة كل المغتربين بالخارج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.