بعد إعلان تركيا عن خارطة الطريق .. وحدات الحماية الكردية تعلن عن سحب ” المستشارين العسكريين ” من منبج

أعلنت وحدات الحماية الكردية عن سحب “المستشارين العسكريين” من منبج، بعد إعلان تركيا عن خارطة طريق متفق عليها مع أمريكا، حول المدينة.

وجاء في بيان الوحدات: “في إطار استراتيجيتنا العامة في وحدات حماية الشعب (YPG ) لمحاربة و ملاحقة الإرهاب تلقينا دعوة من مجلس منبج العسكري للقيام بحملة عسكرية لتحرير مدينة منبج من قبضة تنظيم داعش الإرهابي في الربع الأول من العام 2016 ، و بناء على هذا النداء وفي اطار تفاهم مع قوى الدولية و الاقليمية بما فيها تركيا قامت قواتنا بالتنسيق مع التحالف الدولي للاستجابة لنداء اهلنا في منبج و بدأت الحملة التحريرية في الأول من حزيران عام 2016 حيث استمرت الحملة لأكثر من شهرين تكللت بالنصر و دحر الإرهاب من المدينة و أجزاء كبيرة من ريفها بعد ان قدمت قواتنا خيرة مقاتليها في حربها ضد الإرهاب ، و تكللت هذه التضحيات ببيان تحرير مدينة منبج في 15 / 8 / 2016.

بعد أن تم تحرير المدينة و استتب فيها الأمن و السلام ، أعلنت قواتنا تسليم زمام الأمور في منبج لمجلسها العسكري بتاريخ 16 / 11 /2016 ، و الذي كان عليه أن يضطلع بالحماية و الدفاع عن المدينة ، حيث قامت قواتنا بالانسحاب من المدينة ، عبر بيان رسمي علني ، تخلله عرض عسكري أمام شاشات التلفزة و وسائل الإعلام كافة.

بناء على طلب مجلس منبج العسكري بقيت مجموعة من المدربين العسكريين من قواتنا في منبج بصفة مستشارين عسكريين لتقديم العون للمجلس العسكري في مجال التدريب ، و ذلك بالتنسيق و التشاور مع التحالف الدولي ، حيث استمر عملهم منذ ذلك الحين حتى ساعته ، و الآن بعد مضي أكثر من سنتين من عملهم المستمر ، و وصول مجلس منبج العسكري إلى الاكتفاء الذاتي ، في مجالات التدريب قررت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب ( YPG ) سحب مستشاريها العسكريين من منبج.

إننا في وحدات حماية الشعب ( YPG ) نؤكد للرأي العام و لأهلنا في منبج ، بأن تضحياتنا هناك كانت جزءا من واجبنا لتحريرهم من براثن الإرهاب الداعشي الذي كان يشكل خطرا على البشرية جمعاء ، و استكمالنا لمهمتنا هي رسالتنا للعالم أجمع بأننا ماضون قدما في ملاحقة الإرهاب و دحره و نشر السلام و الطمأنينة في المناطق المحررة ، و بالمثل فإننا نؤكد بأن قواتنا ستلبي النداء فيما إذا اقتضت الحاجة أن نقدم الدعم و العون لأهلنا في منبج عندما يقتضي الأمر ذلك”.

مواضيع متعلقة

” سيتم تطبيقها في مناطق أخرى ” .. الكشف عن تفاصيل ” خارطة الطريق ” في منبج

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

    1. يسلم فمك…
      ونرجو من الاخوة ال …. ان لا ينزعجوا من كلامك … فهم اول المتضررين من حزب البي كا كا الارهابي المجرم.

  1. العمى ما بستحوا … بيكذبوا متل شرب المي بكل سهولة…
    شوية اوجلانيين من قرباط قنديل الهمج قاعدين يحكوا عن الواجب والتضحية ودحر الارهاب!!!!!!!
    ارهابيين يتحدثون عن محاربة الارهاب…
    لعنكم الله …

  2. ههههههههههههههه باي باي منبج وباي باي عفرين جا الدور على شرق الفرات يلا شباب ظببوا الشناطي للخروج بعيدا عن الحدود التركية لمتابعة واجبكم المقدس في حراسة ابار النفط ككلاب اوفياء للتحالف الى ان يتم انتهاء مهمتكم ويحيلونكم للتقاعد في جبال قنديل حيث الهواء الطلق والطبيعة الخلابه

  3. اي يالله طلعوا وبلا تبرير .. عأساس عكيف هالميلشيات الدكتاتورية اللي مابتفهم الا بلغة البوط .. مع احترامي الشديد للأخوة الأكراد اللي مع الحق بعيد عن المصلحة، لأنو حكيي فقط للميلشيات والأحزاب العقيمة اللي ماشاطرة غير تسرق وتفرز شعارات مقيتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.