طائرات بشار الأسد و بوتين ترتكب مجرزة مروعة في ريف إدلب

استشهد وجرح عشرات المدنيين، جراء قصف جوي طال بلدة زردنا في ريف إدلب الشمالي، مساء الخميس.

وقال ناشطون معارضون إن ما لا يقل عن 25 شخصاً قضوا جراء قصف الطائرات التي يعتقد أنها روسية، والتي استهدفت منطقة سكنية وسوقاً في البلدة.

وبعد القصف الأول عادت الطائرات واستهدفت المنطقة ذاتها مجدداً خلال علميات الإسعاف وانتشال الضحايا.

وقال مدير الدفاع المدني في إدلب، مصطفى حاج يوسف، إن الغارات استهدفت سوقاً شعبياً ومنطقة قريبة من أحد المساجد.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.