إعلام النظام : زوارق جديدة للجمارك لملاحقة مهربي الدخان و البالة بحراً !

قالت وسائل إعلام موالية، إن الجمارك النظامية تعتزم استبدال زوارقها المتهالكة التي تعاني من الحاجة الدائمة للتصليح، وشراء زورقين جديدين، بميزانية تقدر بنحو ملياري ليرة سورية، وذلك لمكافحة تهريب البضائع، في المياه الإقليمية السورية.

ونقلت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام، الخميس، عن مصدر لها في الضابطة الجمركية قوله: “تم التعاقد مع إحدى الدول الصديقة لتأمين الزورقين، بناءاً على المواصفات التي حددتها إدارة الجمارك، حيث يصل طول الزورق لقرابة 14 متراً، وهو مصمم بما يمكن من مزاولة العمل الجمركي المطلوب ضمن المياه”.

وأضاف: “تمتلك الجمارك حالياً نحو 6 زوارق، 3 منها تعمل ضمن المرافئ السورية، في حين تعمل الزوارق الثلاثة الباقية ضمن المياه الإقليمية لكنها تعاني من حالة اهتلاك والحاجة الدائمة لأعمال الصيانة، وارتفاع تكلفة عمليات الإصلاح والصيانة عادة ما تخرجها عن الخدمة، وبحسب التقديرات فإن تغطية المياه الإقليمية بشكل جيد يحتاج لنحو 5 زوارق بحيث تتمكن الضابطة البحرية من ممارسة نشاطها على كامل المياه الإقليمية، حيث تأتي الكثير من المهربات عبر المياه قبالة الشواطئ، خاصة مادة الدخان، إضافة للمواد الأخرى مثل البالة وبعض المواد الغذائية التي لا تحتاج لحافظات أثناء عمليات نقلها ولا تتعرض للتلف”.

وفيما يتعلق بمستجدات التهريب، تابع: “ضبطت إدارة الجمارك مؤخراً 25 طناً من البن المهرب، والمعلب داخل أكياس من وزن 50 كع، تحمل ماركات مزورة وبلد منشأ وهمي، داخل مستودعات في محافظة حماة، كما تم ضبط نحو 20 طناً من مادة التمر الهندي، الذي يكثر الطلب عليه في شهر رمضان، دخلت عبر المناطق الشمالية، ونتيجة لمطابقتها للمواصفات وصلاحيتها للاستهلاك، تمت المصالحة على البضاعة بقيمة 20 مليون ليرة سورية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. يعني ما بقى تفلت تعريبه من غير ما يقبض المعلم عليها … قال زوارق قال .. الجوع و الحراره والفساد معشعش به النظام السافل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.