صحيفة موالية : ” تركيا تلعب خارج أستانا و مؤشرات على امتعاض روسي إيراني من اتفاق منبج “

قالت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام، الخميس، إن “النظام التركي يواصل اللعب على الساحة السورية خارج تفاهمات أستانا التي يعتبر أحد ضامنيها، حيث توصل مع أميركا إلى اتفاق منبج، إلا أن راعيي أستانا الآخرين روسيا وإيران يبدوان متيقظين، وسط مؤشرات على امتعاضهما من الاتفاق”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي إيراني مسؤول أن تركيا لم تنسق مع بلاده فيما يخص «اتفاق منبج»، وقال إن بلاده غير معنية بأي اتصالات مع أميركا.

كما نفى المصدر ما تروجه «المعارضة» عن تواجد مقاتلين إيرانيين في مدينة الباب شمال حلب، ووصف الأنباء التي تحدثت عن انسحاب الجيش والقوات الإيرانية من الباب بأنها عارية عن الصحة ومحاولة لتشويه الدور الإيراني في مكافحة الإرهاب في سوريا، على حد تعبير الصحيفة.

وأضافت الصحيفة: “يرى مراقبون أن الموقفين السابقين يؤشران إلى امتعاض ليس فقط من التقارب الأميركي التركي بل أيضاً من نسج أنقرة اتفاقاً مع واشنطن دون العودة للشركاء في أستانا، إلا أن المصدر الدبلوماسي الإيراني تحفظ على ذكر رد فعل بلاده على ذلك، بينما لم يرشح عن موسكو أي موقف حيال تركيا واتفاق منبج”.

وختمت: “من جهة أخرى، فضّل المصدر الدبلوماسي الإيراني عدم التعليق على الأنباء التي تتحدث عن اتفاق في جنوب سورية يفضي إلى انسحاب قوات إيرانية يتم الزعم أنها هناك، وقال: لا تعليق، وذلك بعد أيام من نفي وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم وجود قوات إيرانية على الأراضي السورية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.