عمار الأسد : في ظل العلاقات الجيدة بين البلدين ليس مستغرباً أن نرى الرئيس كيم في دمشق أو الرئيس بشار في بيونغ يانغ

قال عمار الأسد، نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في برلمان بشار الأسد، إن “هناك تطابق ورؤية مشتركة بين بيونغ يانغ ودمشق في الكثير من القضايا الدولية والإقليمية”.

وأضاف، بحسب ما نقلت عنه وكالة “سبوتنيك” الروسية أنه في “ظل تلك العلاقات الجيدة بين كوريا الشمالية وسوريا والتوافق في الكثير من القضايا الدولية، فليس مستغربا أن نرى الرئيس كيم جونغ أون في دمشق أو الرئيس بشار الأسد في بيونغ يانغ”.

وتابع الأسد: “رغم تلك التصريحات التي تؤكد متانة العلاقة بين البلدين، إلا أنه لم يصدر بيان رسمي من الرئاسة السورية يؤكد تلك الزيارة أو يعلق عليها ولم يقم بنفيها، وهو الأمر الذي يعني أن علاقات البلدين في أعلى مستوياتها، فلم تكد تنتهي مدة السفير الكوري الشمالي في دمشق حتى سارعت بيونغ يانغ بإرسال أوراق اعتماد سفيرها الجديد في دمشق”.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية قالت إن بشار الأسد يتطلع لزيارة بيونغ يانغ للقاء رئيس البلاد كيم جونغ أون.

وأشارت الوكالة إلى إن “الأسد تسلم مؤخرا أوراق اعتماد سفير كوريا الشمالية مون جونغ نام، قائلا حينها: “يرحب العالم بالتطورات الإيجابية الأخيرة في كوريا الشمالية، والتي تأتي نتيجة للقيادة الحكيمة لفخامة كيم جونغ أون، أنا أثق بقدرته على تحقيق النصر في النهاية، وتوحد الكوريتين من دون أي فشل”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.