تصريح جديد لوزير الخارجية الأمريكي حول التعاون العسكري مع تركيا في منبج

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، إن بلاده مستعدة لتطبيق خارطة الطريق المتعلقة بمنبج، مشيرًا إلى أن الوفدين التركي والأمريكي سيبحثان تنفيذ الخطة المتعلقة بمنبج في اجتماع سيعقد بألمانيا الأسبوع الحالي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده، الإثنين، مع ممثلي وسائل الإعلام في مقر الوزارة بالعاصمة واشنطن.

وفي معرض رده على سؤال حول توقيت تنفيذ خارطة الطريق في منبج، قال ماتيس: “مستعدون لإقامة تعاون عسكري مع تركيا في منبج”.

وأشار إلى أن وزيري خارجية البلدين عقدا اجتماعًا الأسبوع الماضي حول منبج، مضيفًا: “نحن مستعدون لهذا التعاون على خط الجبهة، وهذا التعاون يبدأ بمعرفة كل واحد منا أين يقف الآخر”.

وتابع: “في البداية سنبدأ بتسيير دوريات على أطراف منبج، ثم يمكن تسير دوريات مشتركة داخل المدينة”.

وأردف قائلًا: “في هذا السياق، سنعقد اجتماعا في أوروبا خلال الأسبوع الجاري، وسنبحث خارطة الطريق وكيفية تطبيقها، وحاليًا يتم تقييم العوامل العسكرية”.

ومؤخرًا توصلت واشنطن وأنقرة لـ “خارطة الطريق حول منبج” تضمن إخراج وحدات حماية الشعب الكردية من منبج وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة، على حد تعبير وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. واضح إلى الآن أن تركيا نجحت في استخدام الأوراق الضغط العسكرية على أمريكا وغيرها .. الله يقوي الأتراك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.