وكالة روسية : تتضمن قمراً اصطناعياً و مرافئ و طائرات .. 158 شركة روسية تبدأ نشاطها في سوريا قريباً

قالت وكالة سبوتنيك الروسية، إن زيارة وفد من رجال الأعمال الروس إلى دمشق أخيرا شهدت تفاهمات حول عدد كبير من المشاريع والاتفاقيات تتضمن قمرا اصطناعيا وبناء صوامع ومصانع ومراكز تدريبية ومرفأ جديدا في مدينة اللاذقية، وغيرها الكثير.

ونقلت الوكالة تصريحات لرسلان مرزا غنيف رئيس مجموعة شركات «كوبيت»، التي تضم 158 شركة عملاقة في مجالات إعادة بناء المدن والمطارات والمرافئ والشركات النفطية والزراعية، وشركات الإكساء والمسح الجيولوجي والتنقيب عن النفط، قال فيها: «عقدنا عدداً من اللقاءات مع رجال أعمال سوريين في روسيا، وتم الاتفاق معهم باسم غرفة تجارة موسكو على إقامة عدد من المشاريع في سورية، وخلال زيارتنا هذه إلى سورية، عقدنا العديد من اللقاءات مع الوزراء وعدد من المسؤولين، وتم الاتفاق على تحضير مسودات العقود خلال أسابيع قليلة ليتم بعدها اتخاذ القرارات لإطلاق المشاريع في غضون أشهر قليلة».

وكشف غنيف أن اللقاءات التي عقدها رجال الأعمال الروس تمت مع وزراء النفط والثروة المعدنية والنقل والإعلام والري، وعدد من المسؤولين الحكوميين، كما قام الوفد بزيادة مدينة عدرا الصناعية في ريف دمشق للبحث في إمكانية إقامة عدد من المصانع فيها، مشيرا إلى وجود العديد من الفرص الاستثمارية التي تتناسب وطاقات المجموعة الروسية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. نيالنا رح يصير عنا صناعات متطورة متل روسيا مثل BMW و مرسيدس وإيرباص و بوينغ وسامسونج وآيفون وهيونداي..ويلعن روحك ياحافظ

  2. سيتم السماح بالروبل كعملة ثانية في سوريا قريبا للاستخدام بالمتاجر و التجارة = فلا يحتاج السائح الروسي لان يبدل عملته للدولار او اي شخص روسي – سيتم قبول العملة الروسية الروبل و هذا سيسهل اعادة الاعمار و يرخص السلع

  3. الليرة التركية تعاود انخفاضها و متوقع تصل ل دولار لكل 6 ليرات مع قرب الانتخابات و المركزي لن يتدخل بل سيترك السوق ليستقر وحده مع ضعف الاقتصاد التركي و هذا سيحفز الصادرات و يجذب مزيد من السياحة للبلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.