ألمانيا : ترحيب و انتقاد بعد قيام مدرسة بشراء أطقم ” بوركيني ” لدروس السباحة للطالبات المسلمات

اشترت مدرسة ثانوية في مدينة هيرنه، في ولاية شمال الراين فستفاليا الألمانية، 20 طقم سباحة “بوركيني” مخصص للمحجبات، من أجل دروس السباحة.

وقال مدير مدرسة ” بيسالوتسي”، فولكر يوسلينغ (55 عاماً)، لصحيفة “فيست دويتشه آلغيماينه“، بحسب ما ترجم عكس السير: “لا يوجد بعد الآن مبرر لأحد، بعدم حضور دروس السباحة”.

وأضاف للصحيفة أن 15 تلميذة استفدن من العرض المجاني، خصوصاً وأنهن كن لا تشاركن في دروس السباحة، مع زملائهن الذكور، من غير البوركيني.

وأشارت الصحيفة إلى أن دروس السباحة جزء منتظم من التربية الرياضية، لكن الكثيرات من الفتيات المسلمات رفضن المشاركة فيها لأسباب دينية.

وذكر فوكر أن 34 طالباً مما يسمى “طلاب الاندماج” في مدرسة بيسالوتسي الثانوية، يشاركون الآن في دروس السباحة، وأن “معظمهم تتراوح خبرتهم في السباحة بين المتوسطة و المعدومة، وبعضهم يشعرون بالخوف من السباحة”، لكن المدير يعتبر أن تعلم السباحة إلزامي، ويمكن للمدرسة تهيئة الظروف لذلك.

وكلف شراء أطقم “البوركيني” حوالي 400 يورو، وتم تأمين الأموال من مدرسة خيرية تابعة للاجئين، بالإضافة إلى المعونات الحكومية.

ونوهت الصحيفة إلى أن قوانين منطقة آرنسبيرغ، تنص على عدم تمويل الحكومة شراء أطقم السباحة “البوركيني”.

وشدد فولكر على أن “السباحة اندماج، لأنها جزء من الثقافة الألمانية”، وأشار إلى عدم وجود انتقادات من الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين حول “البوركيني”، بل إن الفتيات أصبحت ينظرن إلى دروس السباحة بإيجابية.

على النقيض من ذلك، رأت الناقدة الإسلامية، مينا أحادي، “البوركيني” على أنه “إشارة سيئة للغاية”، وتصور للتلميذات المسلمات، تحت ضغط الوالدين وسلوك المدرسة، بأن هذا اللباس فرض، يتوجب على المسلمات “الجيدات” لبسه.

وأضافت أنه كان يجب على المدرسة محاولة تنوير الوالدين حول أن “ألمانيا دولة يتساوى فيها الرجال والنساء”، مشيرةً إلى أنها نفسها تعرف الكثير من الآباء المسلمين الذين “يفضلون أن تتعلم بناتهم السباحة في لباس البكيني”.

بدوره، رحب رئيس مجلس الاندماج، مظفر أوروك، بخطوة المدرسة، حيث قال “إذا كانت الشابات لا ترغبن بالسباحة مع الرجال لأسباب تتعلق بالإيمان، فيتعين على المرء قبول ذلك”، ورأى أنه يجب على المدارس مراعاة المسائل “الحساسة ثقافياً”، لكي تنجح عملية الاندماج.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

  1. مشجعو المغرب يهتفون السعودية خونة بعد تصويتها للولايات المتحدة

    1. أنا أرى أنه يجب إجبارهم على الخروج عراة .. شو هذا التخلف قال بكيني قال !!

  2. لو رفض احد السباحة مثلا لافكار تتعلق بالتقاليد او الخوف اوا لاسباب شخصية وليس الدين .. هل سيكون هذا مسموحا ؟ ما موضوع الدين ؟ لماذا يتوجب احترام افكار الدين وليس اي افكار اخرى ؟
    هل لان الدين امر لايمكن مناقشته الا بالسيف ؟
    المشكلة الحقيقية هي ان الدين فكرة هشة جدا واي نقاش منطقي يهدمها ويحولها لانقاض.. وبالتالي يمتنع المتدينون عن النقاش ويفضلون الموت والقتل على التفكير المنطقي ..

  3. هادا يلي طلعلنا اخر 40 سنة من ورا البترول و شراؤه للمشايخ و تشويه الدين – المايو حلل بكل اشكالو و يلي مو عاجبو لا يتطلع و الحجاب حرام و ضد الدين و لا يجوز شرعا

  4. رح تخلنا نطفش من الدين – هادا يلي شاطرين فيه الاسلام نقاشات الحجاب و المايو الشرعي و اين عورة المرأة و هل المصافحة حلال – شوفو امم الارض وين صاروا و انتم مشغولون بنقاشات تافهة –

  5. بربكم اين المسلمون من بهجة البشرية و السعادة و التجمعات الكونية و الثقافة الموحدة.. يتلاقي الاسلام دابحين حالهم بدهم يلبسو نقاب و حجاب و يحاربوا ليحرموا أجسادهم الشمس التي تسبب الفرح و افراز فيتامينات مفيدة…شو هللشلل العقلي الذي يتسبب به دين الإسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.