طيار أسترالي يتجنب السقوط على المنازل في اللحظة الأخيرة ( فيديو )

تمكن طيار أسترالي شجاع من تفادي السقوط بطائرته على المنازل السكنية، قبل أن تتحطم على الشارع، ليلقى حتفه على الفور في الحادث.

ودمرت الطائرة خطوط الهاتف في أحد شوارع ضاحية مورديولاك جنوب شرق ملبورن، قبل أن تشتعل فيها النيران، لترتفع ألسنة اللهب إلى مسافة 7 أمتار في الهواء.

واعتبر أنتوني ليدل (50 عاماً) بطلاً، بعد أن ضحى بحياته، وحاول توجيه الطائرة بعيداً عن المنازل السكنية، وكان هو الراكب الوحيد في الطائرة، وتوفي حوالي الساعة الخمسة من بعد ظهر يوم الجمعة الماضي، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وأكد مدير عام أكاديمية أكسفورد مايكل درينكول وقوع الحادث، خلال رحلة فحص روتينية، وفق ما اوردت شبكة “24” الإماراتية، ولا يزال السبب في تحطم الطائرة مجهولاً، حيث لم يكن هناك أي مؤشر لعطل في المحرك، كما أن الأجواء كانت مناسبة للطيران ساعة وقوع الحادثة.

وسيقوم المحققون بإجراء فحص شامل لحطام الطائرة ومكوناتها وقطع غيارها، ومحولة استعادة البيانات وتسجيلات مراقبة الحركة الجوية، ومقابلة الشهود، وإلقاء نظرة على عملية الصيانة، قبل إصدار بيان يتعلق بسبب تحطم الطائرة.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها