الحوثيون يتهمون التحالف “ بالتضليل و إعطاء وعود كاذبة ” بشأن فتح مطار صنعاء الدولي

اتهمت ثلاث وزارات خاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله الحوثية، مساء الأربعاء، دول التحالف العربي، بقيادة السعودية “بممارسة الوعود الكاذبة والمضللة على المجتمع الدولي بشأن فتح مطار صنعاء والسماح للطائرات بنقل المرضى والجرحى للعلاج في الخارج”.

وقال بيان مشترك صادر عن وزارات النقل والصحة العامة والسكان، وحقوق الإنسان الخاضعة لسلطة الحوثيين، تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، “ما صدر من تصريحات دول التحالف عن تسيير جسر جوي لرحلات إنسانية من والى مطار صنعاء الدولي ما هي إلا تصريحات للاستهلاك الإعلامي وتضليل للرأي العام الدولي والمنظمات الدولية”.

وأشار البيان إلى أن أي “اجتماع سيعقده مجلس الأمن بشأن اليمن دون أن يتخذ فيه قرارات حاسمة لوقف الحصار الجائر وغير القانوني على اليمن بشكل عام وعلى مطار صنعاء الدولي بشكل خاص، لدليل قاطع على تورط وتواطؤ مجلس الآمن في هذا الحصار”.

وأوضح البيان، أن اغلاق مطار صنعاء وفرض الحصار الجوي عليه “قد فاقم الوضع الإنساني وأحدث مأساة انسانية كارثية لدى كثير من المواطنين سواء في الداخل والخارج”.

واعتبر البيان، استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي منذ 9 آب/اغسطس 2016 وحتى الآن أمام الرحلات الاعتيادية “دون أي مبرر يُعد منافياً لجميع الأعراف الإنسانية والدولية وانتهاكاً صارخاً لكل المعاهدات والمواثيق الدولية ذات الصلة، كما انه يعتبر مخالفاً لقرارات مجلس الآمن بما في ذلك القرار رقم 2216″.

وحمل البيان، المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن المسئولية الكاملة تجاه “ما ترتكبه دول تحالف العدوان من ممارسات وأعمال همجية وغير إنسانية ولا أخلاقية في حق الشعب اليمني بشكل عام، وفي فرض الحصار الشامل وإغلاق المطارات اليمنية المدنية ومنها مطار صنعاء الدولي بشكل خاص”.

وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اعلنت منتصف الشهر الماضي، موافقتها على تسيير جسر جوي (طبي) من مطار صنعاء الدولي، وتنظيم رحلات جوية منتظمة كل أسبوعين للمرضى اليمنيين المصابين بأمراض تطلب علاجاً بالخارج وذلك بالتنسيق مع التحالف العربي والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية وبرنامج الغذاء العالمي، على أن تبدأ تلك الرحلات مع بداية شهر رمضان.

وتسيطر جماعة أنصار الله الحوثية على مطار صنعاء الدولي منذ نهاية العام 2014، وهو أكبر مطار في اليمن.

وتفرض قوات التحالف العربي بقيادة السعودية حظراً شاملاً على الرحلات الجوية من وإلى مطار صنعاء منذ آب/اغسطس 2016، باستثناء الرحلات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية. (DPA)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها