وكالة روسية : ” أطفال جهاد النكاح يثيرون أزمة بالبرلمان السوري .. و احتجاج على إمكانية ترشح صيني للرئاسة “

أقر برلمان بشار الأسد، في جلسته الثلاثاء المادة 20 من مشروع القانون المتعلق بـ”مجهولي النسب”، التي تنص على أنه “يعد مجهول النسب عربيا سوريا ما لم يثبت خلاف ذلك”.

وقالت وكالة “سبوتنيك الروسية” إن مشروع القانون المذكور تسبب بموجة احتجاج في المجلس.

ونقلت عن النائب نبيل صالح قوله أمام المجلس: “لقد خلفت الحرب في سوريا آلافا من مواليد جهاد النكاح والاغتصاب، وأغلبهم من سلالات القتلة الذين ذبحوا جنودنا وخربوا بلادنا، القتلة الذين ضاجعوا نساء سوريات وتركوا مخلفاتهم وغادروا إلى جهنم أو إلى بلدانهم، وعلينا اليوم أن نتحمل تبعات أعمالهم الإجرامية”، معتبراً أن مشروع القانون فيه الكثير من التفضيلات لمجهولي النسب على أبناء معلومي النسب، ويمكن لأي إرهابي أن يطمئن أن هناك من يرعى سلالته بأفضل ما يمكن، ليبقى السؤال: لماذا وضعوا هذا القانون التفضيلي المؤلف من 57 مادة وتخلوا عن القانون السابق الذي كان يرعى مجهولي النسب قبل الحرب! و من هو المستفيد غير المباشر من القانون الجديد؟”.

وأكذوبة “جهاد النكاح” اخترعتها قناة غسان بن جدو (الميادين) التابعة لنظام الأسد، وتناقلها الإعلام الموالي على نحو واسع، رغم تكذيبها من قبل كل علماء الدين والشيوخ.

وانقسم المجلس إلى فريقين بين مؤيد رافض، غير أن الفريق الممانع لم يرفض الجانب الإنساني في القانون بقدر ما احتج على الميزات التي يطرحها لمجهولي النسب بحيث ينالون رعاية صحية وتربوية وتعليمية “خمس نجوم” حتى نهاية تعليمهم الجامعي على حساب دافعي الضرائب الذين لا يقدر أغلبهم على إعالة أسرته عدا عن تعليم أولاده تعليماً عالياً، كما قال أحد النواب متهكماً: “آمل أن لا يأتي يوم نرى فيه مواطنا من أصل صيني حاكما علينا”.

وبنتيجة التصويت وافق المجلس على المادة، كما وافق أعضاء المجلس على المادة 21 التي تنص على أنه “يعد مجهول النسب مسلما ما لم يثبت خلاف ذلك”.

وشهدت الجلسة نقاشا وتضاربا بالآراء حول المادتين المذكورتين، وخاصة مع دخول العنصر النسائي في المجلس بقوة على خط النقاش حولهما، وبالمحصلة نالت المادة 20 من مشروع القانون موافقة ثلث الأعضاء ورفض الثلث بغياب الثلث الذي كان قد عاد إلى محافظاته لقضاء عطلة عيد الفطر.

واستهلك النقاش حول المادة 20 من مشروع القانون نحو ساعة ونصف الساعة من زمن الجلسة حيث تحدث ستون نائبا بين مؤيد ومعترض على المادة، وحيث اعتمد المؤيدون على الجانب الإنساني واتفاقية قانون الطفل في الأمم المتحدة وقانون عام 1970 الذي يمنح “اللقيط” الجنسية العربية السورية، بينما رأى المعترضون أن من لا يعطي الجنسية لابن المرأة السورية المتزوجة من غير سوري لا يجب أن يعطيها لمجهول النسب.

ومن وجهة نظر إنسانية أيد بعض أعضاء المجلس المادة المذكورة ومن بينهم النائبة أشواق عباس التي أيدت مجمل القانون من وجهة إنسانية وطالبت بـ”ألا نحمل هؤلاء الأطفال وزر غيرهم”.

وفي المقابل قال النائب أحمد الصطوف: إن هناك إشارة كبيرة ومريبة في طرح هذا المشروع الذي يرعى أولاد المسلحين في مثل هذا التوقيت ويعطيهم أولوية على معلومي النسب من أبناء الشهداء والأيتام، وأن أموال دافعي الضرائب السوريين يجب أن تذهب أولا إلى أطفال الذين حموا البلد”.

بدورها طالبت النائبة ديما سليمان برفض القانون ورده، وتساءلت: أين كانت إنسانيتكم عندما كانوا يذبحون أولادنا، ورفضت النائبة أميرة استيفانو مجمل مشروع القانون ولم تصوت على أي من بنوده.

وقال النائب نبيل صالح إن “أغلب هؤلاء المواليد هم من بذرة الإرهابيين الذين ذبحوا السوريين ودمروا بلادهم باعتبار أن العرق دساس وأن من الحكمة إعطاءهم بطاقة كتلك التي يحملها من هم في حكم السوري، حتى يثبتوا أهليتهم في المواطنة عند بلوغهم الثامنة عشرة، كما أن وزارة الشؤون الاجتماعية العاجزة عن رعاية المتسولين المنتشرين حول الوزارة لن تكون أفضل حالا مع مجهولي النسب”.

النائب صالح انتقد أيضا المادة 21 من مشروع القانون التي تنص على أنه “يعد مجهول النسب مسلما ما لم يثبت خلاف ذلك”، متسائلا “عما يقصد بالإسلام في المادة المذكورة، “فعلى أرض الواقع لا يوجد شيء اسمه الإسلام، وإنما هناك مذاهب إسلامية، فقد مات الإسلام مع الرسول وبقيت المذاهب الإسلامية على أرض الواقع… إذا ما هي التعاليم التي ستقدم لمجهول النسب كي يكون مسلما غير سني أو شيعي أو اسماعيلي أو علوي!؟”.

واعتبر النائب صالح أن تحديد دين مجهول النسب قبل سن البلوغ هو سلوك مقيد لحرية الفرد ويحرم الطفل من رعاة غير مسلمين قد يرغبون بتربيته، معتبرا أن هذه المادة تخالف روح الدستور السوري، ومستوردة من القانون العثماني القديم، وطالب بشطب المادة المذكورة والمواد الأخرى المتعلقة “لأنها تثير حساسية دينية ومذهبية لدى الشعب السوري المتنوع”، مطالبا بعدم تحديد دين مجهول النسب قبل بلوغه سن الرشد، الأمر الذي أثار موجة اعتراضات رأى أصحابها أن مجهول النسب يجب أن يسجل مسلما على دين الدولة الذي هو دين الأغلبية في سوريا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫16 تعليقات

  1. كون لبرلمان سوري سيطرت عليه ايران وحشراتها ليس غريب ان تكزبو مثل هاذه لكزبه لبرلمان سوري تابع لحلف لمماتعه ولمقاوده موالي لاسراءيل قتل نصف شعب وربع شعب مهجر داخل وخارج لقطر قراراتكم تنطبق على بشار ابن حافظ لوحش الذي اصوله يهوديه من اصفهان الايرانيه تبا لكم ولبرلمانكم لمسير من حليفتكم اسراءيل وشيعه

  2. كذبة جهاد النكاح الحقيرة التي ابتدعها ابن جدو وقناة الميادين والتي ثبت انها كانت من بنات افكار ابن المتعة غسان بن جدو لا زال النظام السوري يروج لها حتى بعد ان ثبت بطلانها امعانا منه في الكذب والدجل
    واذا اراد هذا النظام القائم على الباطل ان ينصف الاطفال السوريين فهنالك مئات الالوف الذين لم يتم تسجيلهم وهم سوريون حقيقيون
    ولكن هدف هذه المبادرة واضح كالشمس وهي تجنيس اولاد الافغان والعراقيين واللبنانيين من عصابات طهران التي جاءت لتقتل السوريين وتهجرهم وتحل محلهم
    نظام فاجر فاسد كاذب وسوف تتلاشى سوريا التي نعرفها مادام قائماً

    1. حبيب. بغض النظر عن التاييد اوالمعارضة للنظام . هناك مئات التقارير و الفيديوهات من وكالات انباء عالمية ووكالات مستقلة تؤكد حدوث حالات اغتصاب للسوريات سواء تحت مسمى جهاد النكاح او نكاح السبايا او نكاح الكافرات. ونتيجة لذلك هناك الاف الاطفال مجهولي النسب. بالمناسبةهناك العشرات من فيديوهات اعترافات مجاهدات النكاح في تونس و اوربا ولا علاقة لبنجدو او غيره بها. والكل يتذكرفيديو المخانيث السعوديين الدواعش وهم يضحكون و يندرون على زميلهم الذي يغتصب سبيه ايزيديه في الغرفة المجاورة وصوت صراخها مسموع لمن في اذانهم صمم

      1. ثلاث نقاط في هذا التعليق واحدة منها عن اطفال جهاد النكاح والثانية عن مصير الاطفال السوريين الذين لم يتم تسجيلهم حتى الان والثالثة اعطاء الجنسية لعصابات ايران ولم تر الا نقطة واحدة وهي كذبة حقيقية سواء كان هنالك سبايا او اغتصاب ولكن عمى البصر والبصيرة وعمى الالوان يجعل امثالك يرى ما يريد فقط نظام ربى شبيحة ونبيحة لا امل فيهم ولا رجاء صم عمي بكم فهم لا يفقهون

  3. هذا البرلمان هو عبارة عن ممثلي حثالات هذا الشعب. يجب أن يسمى مجلس حثالات الشعب.

  4. قانون متخلف من نظام متخلف.
    الأمهات يعرفن الآباء و االعلم تطور و بات بالامكان معرفه الأصل من تحليل الحمض النووي للانسان.
    و لكن اذا فعلوا ذلك قد تحدث فضيحه فأغلب هؤلاء الاطفال آبائهم ايرانين او سوريين علويين.

  5. رعاية صحية.. ودافعي ضرائب.. وميّزات!!!
    يخرب بيت آل فسـد… ظننت أننا في سويسرا!!!!
    الناس يموتون بالبراميل الأسدية.. والصواريخ الروسية.. والمقذوفات الإيرانية… ومن المرض والجوع والمعاناة والقهر… وهؤلاء في بروجهم العاجية يمارسون الافتراءات ويعيشون الأوهـام!!!

    حرية للأبد
    غصباً عن آل الفسـد

  6. مجهولوا النسب واللقطاء وأولاد الزنا الذين يتخلون أهلهم عنهم، في بعض الدول مركزية الحكم (لن أسمي هذه الدول) تعتبرهم كنز لأنها ترعاهم وتصبح الدولة أو المقربون من الحالكم أمهم وأبوهم ويتم تعليمهم وتدريبهم لخدمة الحاكم والدولة ويكون ولاؤهم مطلق يعتمد عليهم بثقة في الحماية والأمن والمهام الخاصة.
    فهل تبني هؤلاء في سورية سيكون من نفس هذا المنطلق (الإنكشاري) ؟ أم هو فعلا منطلق إنساني بحت ؟

  7. و بوتين لما ضاجع بشار ؟ و الجنود الروس الذين ضاجعوا صبايا العطاء ؟ و الإيرانيين شلة نكاح المتعة ؟ و المتأيريين معهم ؟ هدول شو وضعهم و وضع أنتاجهم السكسي ؟ شرعي و قانوني أكيد

  8. يعني وأنا عم بقرأ الخبر فكرت النقاش بسويسرا ولا ببريطانيا
    بعدين ادركت بأنه في سوريا وأنا كلامهم مجرد فرقعة إعلامية لا طائل لها
    ففي سوريا يمرر القانون الذي تريده عصابة الحكم بأي طريقة

  9. ليكون سوريا الأسد سويسرا وما حدا ديان .شلة مطبين حرقوا البلد وعمتتفلسفوا يامجرمين.

  10. طيب واغتصابات النساء في درعا وحمص وحماه ودمشق وريف دمشق ودير الزور وداخل المعتقلات، هدول مين عملن؟ كمان الإرهابيين فاتوا جوا المعتقلات الأسدية وجاهدوا بنكاح النساء المعتقلات؟

    ولا عصابات الأسد منزهة عن الاغتصاب والانتهاكات الجنسية؟ أو يمكن المقاتلين في “الجيش العربي السوري” بيتم إخصائهم قبل الزج بهم في جبهات تحرير الوطن لحتى ما يعملوا متل هدوك الإرهابيي ناللي مو حلوين!

  11. الهدف من اثارة هذه الاخبار التافهة هو اقناع الناس بأن كذبة جهاد النكاح حقيقية …. والهدف صرف النظر عن زواج المتعة والنوادي الليلية المخصصة للجنود الروس

  12. الحقيقة، معظم البني قيقي مجهولي النسب وآباءهم فرنسيين… ولكن يبقى غسان بن جدو بن فتاوى توسيع الدبر ومفاخذة الرضيعة التي أتحفهم فيها مولاهم الخميني في كتاب تحرير الوسيلة، ويبقى غسان بن أخوه هو نتاج فتوى نكاح ومداعبة الام من قبل الأخ الأكبر التي أفتى بها الشيرازي، ومن معه ومن أفتى (حسب الخوئي في معجم اهل الحديث، ص 318) نقلا عن الشيرازي أن محمد بن نصير الفهري النميري مؤسس العقيدة كان قد أحل اللواطة كما فعلها من باب التواضع لله… أستغفر الله..

  13. المشكلة انهم مابيحسنوا يسووا شي لأني آل الأسد مجهولين النسب وأصبحوا حكام فنحن في سوريا دولة ديمقراطية أبناء العاهرة يصبحوا حكام ومسؤولين وأبناء الشرفاء يُصبحوا أبناء حرام لعنة الله على آل الاسد والبغدادي والجولاني وكل من أعانهم ووالاهم الى يوم الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.