ألمانيا : محاكمة امرأة ألمانية و شريكها بتهمة إساءة معاملة طفلها و إجباره على تقديم خدمات جنسية مقابل المال !

تقف امرأة ألمانية، أمام القضاء، في مدينة فرايبورغ، لإساءة معاملة طفلها مع شريكها السابق لسنوات عدة.

وقالت صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه” الإثنين، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المرأة البالغة من العمر 48 عاماً، قامت مع شكريها السابق، البالغ من العمر 39 عاماً، بعرض الطفل، الذي يبلغ من العمر حالياً تسعة أعوام، على الإنترنت، ليقدم خدمات جنسية، ويتم اغتصابه من قبل رجال “غلمانيين” لأكثر من عامين، مقابل المال.

وبحسب لائحة الاتهام الموجهة من الادعاء العام الألماني، فإن المرأة والرجل قاما، عدا عن ذلك، بإيذاء الطفل جنسياً عدة مرات.

وقالت الصحيفة إن القضية تضم تسعة مشتبه بهم، تم توجيه لائحة تهم لكل على حدة، مشيرة إلى أن شريك الأم اعترف بكافة التهم الموجهة له، وأعطى المحققين معلومات إضافية وأدلة، منها فيديوهات تم تصويرها للطفل أثناء اغتصابه، ويظهر فيها المعتدون عليه.

وصرح أحد ممثلي الادعاء العام، أن هدفهم ليس الحكم بالسجن لأعوام طويلة للمتهمين، ولكن أن يتم حجزهم بشكل كلي، وخاصة شريك المرأة، صاحب السوابق.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.