درعا في مواجهة آلة الإجرام و التدمير : روسيا تطلب التوقيع على وثيقة استسلام و إذلال و المعارضة ترفض و توضح .. تفاصيل تطورات يوم السبت ( فيديو )

فشلت المفاوضات بين الروس والفصائل المعارضة في درعا، بسبب شروط الأولى التعجيزية، ما أدى إلى استمرار القصف الذي يستهدف المدنيين، وسط أوضاع إنسانية مأساوية.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن الاجتماع بين ضباط روس وممثلين عن فصائل المعارضة في مدينة بصرى الشام الخاضعة لسيطرة الأخيرة “انتهى دون التوصل إلى اتفاق”.

ونقلت أن “الضباط الروس طرحوا شروطهم وأبرزها، تسليم الفصائل لأسلحتها وتسوية أوضاعهم ومحاكمة المتورطين في جرائم الحرب، وهذا ما رفضته المعارضة”.

وأضافت أن “الروس رفضوا خروج أي شخص من المنطقة الجنوبية إلى الشمال السوري، وهددوا بتوجيه ضربات جوية مركزة غير مسبوقة إذا لم تستسلم المعارضة”.

وقبل أسبوعين بدأت قوات النظام السوري بدعم من المليشيات التابعة لإيران وإسناد جوي روسي، عملية عسكرية للسيطرة على المناطق الخاضعة للمعارضة جنوبي سوريا، وتمكنت من التقدم في عدد من البلدات شرقي درعا أبرزها “بصر الحرير”.

وأسفرت العملية عن مقتل 97 مدنيا على الأقل، ونزوح أكثر من 150 ألف مدني للحدود السورية الأردنية المغلقة، والشريط الحدودي مع الجولان الذي تحتله إسرائيل.

وقال إبراهيم جباوي، المتحدث باسم غرفة العمليات المشتركة للمعارضة، بحسب ما نقلت عنه “سكاي نيوز”: “المحادثات انهارت لأن الروس أصروا على شروطهم التي يريدون من خلالها أن نستسلم”.

وأضاف: “فريق التفاوض التابع للمعارضة رفض الاستسلام كما رفض الشروط الروسية”.

وأكد رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، انهيار المفاوضات، مضيفا أنه بعد وقت قصير من انهيارها كثفت الطائرات الحربية السورية والروسية من غاراتها الجوية، وفق المصدر ذاته.

وقال بشار الزعبي، القيادي في الجيش الحر بدرعا، إن لجنة التفاوض حاولت حقن الدماء وتأمين المدنيين، والتأكيد على عدم خوض معارك جديدة، إلا أنها قوبلت بتكبر واستعلاء النظام وروسيا، ومطالبهم بالاستسلام والذل، وأضاف: “لن يكون في حوران إلا أن نموت بكرامة أو نعيش بكرامة”.

ونقل ناشطون عن أعضاء من الوفد التفاوضي أن الروس أصروا على أن “يقدم القادة جداول كاملةً بأسماء جميع عناصر الجيش الحر بذريعة تسوية أوضاعهم .. مما يعني التحضير للمجزرة الكبرى بحقهم، كما يصرون على دخول قوات النظام والمخابرات إلى كل البلدات ويشمل هذا معبر نصيب ودرعا المدينة دون استثناء”.

وفي سياق متصل، لقي 15 شخصاً معظمهم أطفال، من الفارين من هجمات النظام وحلفائه، مصرعهم قرب الحدود الأردنية، بسبب ظروف قاسية عاشوها منذ بدء الهجوم العسكري قبل 10 أيام، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.

وقالت الوكالة إن ذلك جاء في تصريح للناطق باسم غرفة العمليات المركزية للمعارضة في محافظة درعا إبراهيم الجباوي، وقال الجباوي إن “15 مهجّرا على الأقل من الفارين (من درعا) نحو الحدود الأردنية، توفوا بسبب لدغات الحشرات والعطش والأمراض المنتقلة من المياه الملوثة”.

وأوضح أن الضحايا هم سيدتان ومسن و12 طفلا، وأشار الجباوي إلى معاناة المهجرين على الحدود السورية الأردنية، وأضاف: “التهجير من مناطق سيطرة المعارضة باتجاه الحدود مع إسرائيل والأردن متواصل منذ بدء النظام وحلفائه وداعميه من المليشيات التابعة لإيران، عمليات مكثفة على مناطق المعارضة في درعا”.

ومنذ أيام والمهجرون المدنيون يتعرضون لرياح صحراوية مصحوبة بالغبار، ودرجات حرارة عالية تصل إلى 45 درجة، وسط انعدام للخيام أو المأوى، ونقص في المياه الصالحة للشرب، ورفض الأردن فتح حدودها أمام الفارين من القصف.

وتضاربت الأنباء حول التطورات العسكرية الميدانية، وحول خريطة السيطرة بعد الأحداث الأخيرة، وتناقل ناشطون عبر مواقع التواصل مقاطع مصورة تظهر دخول قوات النظام والشرطة العسكرية الروسية إلى عدة بلدات ضمن إطار ما يسميه النظام “المصالحة”، وسط مسيرات تأييد لمدنيين لم يجدوا خياراً إلا التهليل للقاتل اتقاء لشره.

كما تناقل الناشطون مقاطع مصورة لمقاتلين من الفصائل المعارضة يؤكدون فيه على تصديهم لقوات النظام وإجباره على التراجع والخروج من عدة بلدات سيطر عليها.

خارجياً، طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الدول الإسلامية والعربية والأمم المتحدة، بإيقاف الجرائم التي يتعرض لها الشعب السوري في درعا.

وذكر البيان الصادر عن الاتحاد السبت، أن الهجمات التي ينفذها نظام الأسد وحلفاؤه “تصل إلى جرائم حرب ضد الإنسانية”، وأنه من الضروري إيجاد حل يحقق للشعب السوري كرامته.

كما ناشد البيان، المنظمات الإنسانية والخيرية بالقيام بواجبها نحو المهجّرين وضحايا الحرب، ومساعدة الأردن في تحمل أعبائهم.

وعبّر الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي القره داغي، خلال البيان، عن “أسفه تجاه ما يحدث في درعا وعن تخاذل المجتمع الدولي عن القضية السورية”.

وندد الاتحاد بشدة بـ”الهجمات الوحشية ضد درعا وما حولها، حيث تظهر الصور والتقارير أن هذه الجرائم خطيرة جداً تصل إلى جرائم حرب ضد الإنسانية”.

وطالب الأمم المتحدة والدول الإسلامية والعربية “بإيقاف الحرب المدمرة وإيجاد حل عملي مخلص يحقق للشعب السوري كرامته، وحقوقه المشروعة”.

وأضاف البيان “أمام هذه الموجات من النزوح والهجرة القسرية حيث تجاوز عددهم 150 ألف نازح، نناشد جميع المنظمات الإنسانية والخيرية للقيام بواجبها والتعاون مع الأردن لتوفير ملاذ آمن لهم حتى يعودوا إلى بلادهم”.

وفي ختام البيان طالب الاتحاد الدول الضامنة للهدنة “باحترام التزاماتها، وعدم استغلال الظروف لمزيد من القتل والغطرسة”.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الجمعة، إلى الوقف الفوري للعمليات العسكرية في جنوب غربي سوريا.

وحث غوتيريش، المجتمع الدولي على التوحد لوضع نهاية لهذا الصراع الموسع، الذي يخاطر بمزيد من نزع الاستقرار في المنطقة وتفاقم الأزمة الإنسانية العميقة في سوريا والدول المجاورة.

وأعرب عن القلق العميق إزاء الهجوم العسكري في جنوب غربي سوريا، وخسائره المدمرة على المدنيين.

وقال إن “المنطقة الجنوبية الغربية من سوريا، جزء من اتفاق تهدئة متفق عليه بين الأردن وروسيا والولايات المتحدة، بالعاصمة عمان في يوليو/تموز 2017”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫11 تعليقات

  1. مابنسى كيف لما كان النظام عم يقتحم جارتكن الغوطة و داريا وانتو كنتو عاملين دوري كرة قدم … الله يعين الشعب المظلوم على هيك ناس لابتنصر مظلوم ولا علاك مصدي وهلأ شوفو كيف ايتفرد فيكن لما ماضل غيركن..

  2. الارهابيين صرلهم فترة محتلين درعا وباقي المناطق، ليش ما
    اجتمع مجلس علماء المسلمين ومجلس الامن ومجلس بطيخ المبسمر وطلب منهم يرموا سلاحهم ويتركوا المدنيين والمناطق
    بأمان!!!! بس يحاول الجيش يحرر المناطق والناس بيصير
    كل واحد يعوي من جهة!!!
    من قبل مابدكم صلح ودرعا ابطال وحوران مابعرف شو…
    هلق صرتو تصرخوا وتستنجدوا بأي بلد او جيش إلا جيشكم
    يلي عم تحاربوا وتقتلوا. لاحولا ولا قوة إلا بالله

  3. ليش ما انقلتعوا عند معلمكون نتينياهو….خليه يحيكون لك انتو مرتزقة دمرتو البلد ولسع عبتعلكوا…..خلي الوهابي يدعمكم…بس انتو منديل تواليت مستعمل والكل صار قرفان متكم…..الله امبر ومنه المدد عاشت سورية الاسد…..

  4. قتلت يوم قتل الثور الاسود.

    تركتوا يامن تحملون السلاح بما يسمى بالجبهه الجنوبيه اهل داريا لحالهم وبعدها اهل دوما مشان ترضوا عيون داعمتكون امريكا والان امريكا عطتكون خازوق مجنح ومالها رايحه غير ع المدنيين….. الله يلطف

  5. الذئب استفرد فيكم … اللعبه الكبرى! مناطق خفض التصعيد او فتح جبهه واحده على حده وثوارانا نايمين بالعسل عروض عسكرية بالغوطه ودرعا وووو وتصوير وإخراج فيديوهات وحلب تذبح وخرج الثوار لادلب وحمص والزباداني ومضايا ودارايا وثوار درعا بينظفوا بسلاحهم وبياكلوا مناسف… والآن لن ينفع الندم وستخرجون كما خرج قبلكم ثوار باقي المناطق للأسف…عقولكم الفارغه اوصلت الثوره لهذه النهايه كل منك باربي نفسي لو فتحت الجبهات كلها عندما كانت تقصف حلب لسقط النظام داريا ب ٤٠٠ مقاتل صمدت ولكن غركم المال والمناصب والآن ستشردون كنّا تشرد الباقون ياخساره ضيعتم فرصه لن تعود الى ماشاء الله… حسبي الله

  6. كمان كم يوم وبيمشي الحال .. متل ماصار بكل مكان .. مارح يمشي الحال الا لما الوجع الناتج من ضرب الصرماية يصير لايحتمل من قبل الاشاوس .. بيعملوا شوية فيديوهات لخطابات عن العودة والتحرير وشوية تكبير وبيطلعوا بالباصات الخضر ..

  7. يا أهلنا واخوتنا .. اهل النخوة بادلب وريف حلب لا تنتنظرو اوامر القادة جاية الدور عليكن هبو للنصرة درعا شو صارلكن ؟

    1. وممكن تقول يا دمشقي انتو متى قمتم او هبيتو لنصرة احد!!!!ولا فقط علاك وطق حنك؟؟

  8. وين السلطان العثماني اردوغان؟ ليش ما عم نسمع صوتو؟ ع اساس بعض قادة الفصائل سموه رئيسنا.

  9. طيب وينو اردوغان؟ تذكرو أن قادة الفصائل العسكرية اللي في عفرين قالو عن أردوغان إن هو رئيسنا. طيب ليش رئيسكن ما عم يساعد بحقن الدماء؟ طيب قادة الفصائل العسكرية وينن؟ ما يفتحو جبهات تانية و يخففو عن درعا؟ و لا السلطان لسا ما عطاهن الضوء الأخضر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.