وكالة تركية : الوحدات الكردية اعتقلت جميع عناصر فصيل معارض مع قائده في الرقة بعد حصارهم و استهدافهم

قالت وكالة أنباء الأناضول، إن الوحدات الكردية اعتقلت جميع عناصر فصيل “ثوار الرقة”، بمن فيهم قائده، رغم اتفاق بين الجانبين يقضي بخروج عناصر الفصيل من مدينة الرقة.

ونقلت الوكالة عن مصادر لم تسمها، الجمعة، أن الوحدات اعتقلت أكثر من 125 عنصرا، بينهم قائد الفصيل، “أبو عيسى”.

وأوضحت أن “التنظيم شن حملة اعتقالات واسعة في ريف الرقة، بتهمة الانتماء للفصيل، الذي يضم مقاتلين عربا”.

وتابعت أن التنظيم “نصب عددا كبيرا من الحواجز في القرى وأطرافها”.

وقبل خمسة أيام، حشدت الوحدات أكثر من خمسة آلاف عنصر مع عتاد مدرع وسلاح خفيف ضد فصيل “ثوار الرقة”، بحسب الوكالة.

وحاصرت عناصر الوحدات مقر قيادة “ثوار الرقة” شمالي المدينة، فضلاً عن حيي “الرميلة” و”الدرعية”، واستهدفت جميع مقرات الفصيل ومنازل المدنيين بالرشاشات الثقيلة.

وأسفر الهجوم عن إصابة قائد عسكري من الفصيل في الدرعية واعتقاله هو وأكثر من 70 عنصرا تابعين له بعد اقتحام جزئي للحي.

وبعد حصار دام ثلاثة أيام اضطر فصيل “ثوار الرقة” إلى القبول بشروط الوحدات، وتتضمن أن يدير قياديون منها مقرات الفصيل، ونقل جزء من قوات الفصيل إلى مدينة الطبقة.

وجاءت هذه التطورات بعد تزايد التوتر، منذ الشهر الماضي، بين سكان الرقة (غالبيتهم من العرب) ومسلحي “ب ي د”، وتطور الأمر إلى احتجاجات متفرقة دعت إلى خروجهم من المدينة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.