بابا الفاتيكان : الوضع في درعا ” مؤلم جداً “

وصف بابا الفاتيكان فرانسيس، الأحد، الوضع في محافظة درعا بأنه “مؤلم جداً”، ودعا إلى تجنيب المدنيين “المزيد من المحن”.

جاء ذلك وفق ما نقلته إذاعة الفاتيكان عن البابا، في كلمته التي وجهها في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان إلى المشاركين في قداس الأحد.

وقال البابا: “لا يزال الوضع في سوريا مؤلم جداً، خصوصاً في درعا، حيث استهدفت العمليات العسكرية خلال الأيام القليلة الماضية المدارس والمستشفيات، وأسفرت عن آلاف من اللاجئين الجدد”.

وأضاف “أجدد ندائي لتجنيب السكان الذين يئنّون تحت وقع المعاناة منذ سنوات، المزيد من المحن”.

وذكر البابا، أنه سيتوجه السبت المقبل إلى باري (مدينة جنوب شرق إيطاليا)، مع العديد من رؤساء الكنائس والمجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط، حيث “سيعيش يومًا من الصلاة والتأمل في الوضع المأساوي بتلك المنطقة”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.