نتنياهو : لن نقبل بتموضع القوات الإيرانية في أي جزء من الأراضي السورية

صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه سيبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائهما المرتقب في موسكو الأسبوع الجاري بأن إسرائيل لن تقبل بتموضع القوات الإيرانية ولا القوات الموالية لها في أي جزء من الأراضي السورية.

وقال نتنياهو في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته الأحد: “سأغادر هذا الأسبوع إلى موسكو، حيث سأعقد لقاءا مهما (الأربعاء القادم) مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. نلتقي بين الحين والآخر من أجل ضمان مواصلة التنسيق الأمني بين الطرفين، وبالطبع أيضا من أجل بحث التطورات الإقليمية”.

وأضاف: “سأوضح في هذا اللقاء مرة أخرى مبدأين أساسيين: أولا, أننا لن نقبل بتموضع القوات الإيرانية والقوات الموالية لها في أي جزء من الأراضي السورية – ليس في مناطق قريبة من الحدود وليس في مناطق بعيدة عنها. ثانيا, سنطالب من سورية ومن الجيش السوري الحفاظ على اتفاقية فك الاشتباك لعام 1974 بحذافيرها”.

وتجدر الإشارة إلى أن القوات السورية، مدعومة من روسيا، شنت عملية جوية وبرية موسعة مؤخرا لاستعادة مناطق في جنوب سورية من سيطرة المسلحين.

وتخشى إسرائيل من أن يسعى الجيش السوري لاستعادة بلدة القنيطرة الاستراتيجية في مرتفعات الجولان، والموجودة في منطقة عسكرية تأسست عام 1974 بعد الحرب العربية الإسرائيلية عام 1973. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. بين يوم واخر يعلن نتنياهو ان لا وجود لايران في سوريا وبعد كل تصريح يتمدد الايرانيون اكثر واكثر وهذا ما حصل اخيرا في درعا
    ومن يمعن النظر فيما يجري يستطيع ان يقول ان اسرائيل تجعل من تمدد ايران في سوريا نوعا من الانتصارات والتي اعتادت اسرائيل اهداءها لحليفها الاستراتيجي الفرس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.