حقيقة خبر ” اجتياح سائق شاحنة سوري لمكان اعتصام سائقين في طرابلس لبنان “

نفت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، عن طريق شعبة العلاقات العامة، صحة المعلومات التي تداولتها وسائل إعلام لبنانية، حول اجتياح شاحنة لبنانية يقودها سوري، مكان اعتصام سائقي الشاحنات اللبنانيين، ما تسبب بوقوع جرحى.

وكانت وسائل إعلام اللبنانية قالت إن اعتصاماً نفذه سائقو الشاحنات اللبنانية، على الطريق الدولي طرابلس القلمون، للمطالبة بوقف “المزاحمة والعمالة الأجنبية لحماية السائقين العموميين من التعديات المخالفة للقانون، وحماية أموال الدولة”، انتهى باجتياح شاحنة يقودها سوري، مكان الاعتصام.

وقالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي: “إن الحادث المذكور هو حادث سير عادي سببه السرعة، وقع على أوتوستراد الـ”بالما” قبل مفرق رأس مسقا بين شاحنة نوع مرسيدس وسيارتين خصوصيتين”.

وأكدت المديرة أن مكان الحادث “بعيد عن مكان الاعتصام حوالي 300 متر تقريباً، وقد أدى إلى إصابة شخص بكسر في كتفه، وأضرار بالسيارتين المذكورتين”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.