هل سيؤثر التوتر التركي الأمريكي على ” اتفاق منبج ” ؟

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، الثلاثاء، إن بلاده تتوقع ألا يؤثر التوتر الأخير مع الولايات المتحدة الأمريكية على خطة العمل حول “منبج” السورية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أثناء انعقاد اجتماع للحكومة بالمجمع الرئاسي بأنقرة، تعليقا على التهديدات الأمريكية بفرض عقوبات على تركيا على خلفية قضية القس “أندرو برانسون”.

وقال قالن: توقعاتنا بأن هذا التوتر لن يؤثر بشكل سلبي على خطة العمل حول منبج، ولم نر أي خطوة في هذا الصدد.

وأضاف “تنفيذ خطة منبج مستمر كما هو مخطط. ولها جدول زمني وعناصر محددة يتم تفعيلها خطوة بخطوة”.

وشدد قالن أن بلاده مصممة على مواصلة كفاحها الفعال ضد التهديدات الإرهابية الصادرة من الأراضي السورية.

ودعا المسؤول التركي الجميع لاحترام العملية القضائية الجارية حول قضية القس “أندرو برانسون”.

وشدد أن تركيا لا ترضخ أبدا للغة التهديد والترهيب، ولا يمكن في أي حال من الأحوال القبول باستخدام لغة التهديد ضدها.

وأضاف أنه “لا يمكن القبول أبدا باستخدام الولايات المتحدة التي نعتبرها شريكتنا الاسترتيجية وحليفتنا في حلف شمال الأطلسي، لغة التهديد من خلال التذرع بمسألة قانونية جارية في تركيا”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.