امرأة أمريكية تلد توأماً من رحمين منفصلين

يعتبر اكتشاف المرأة لحملها بتوأم أمر مفاجئ عادة، لكن بالنسبة لجينيفر آشوود كانت المفاجأة مضاعفة عندما أخبرها الأطباء بأنها تملك رحمين، وأنها أصبحت حاملاً في كلا الرحمين في الوقت نفسه.

وتبلغ احتمالات وجود هذه الظاهرة بين النساء واحدة من بين 500 مليون امرأة، ولكن معظم النساء الحوامل اللواتي يملكن رحمين، يحملن جنيناً واحداً في أحدهما.

يذكر بأن السيدة آشوود البالغة من العمر 31 عاماً كانت قد أنجبت ابنتها ميلي التي تبلغ الآن ثمانية أعوام، دون أن تعلم بوجود رحمين لديها.

وقالت آشوود معلقة على حالتها، وفق ما اوردت شبكة “24” الإماراتية: “اكتشفت أنا وزوجي آندرو، بأنني حامل بتوأم من الأطفال، وبعد حملي بأسابيع، اكتشف الأطباء وجود رحمين لدي، وأن كل جنين منهما موجود في رحم منفضل.

وبحسب الأطباء، فإن حالة آشوود لا تسبب أية مشاكل إضافية لها أثناء الحمل، ولكن هناك بعض المخاطر التي قد تنجم عن الإجهاض والولادة المبكرة.

من الجدير بالذكر أن الجنينين ولدا بعملية قيصرية، وهما مصابان باليرقان، وخرجا من المستشفى بعدما خضعا للعلاج اللازم لمدة أسبوعين، وفق ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق