” كان يتمتع بحرية الوصول إلى القصر الرئاسي ” .. صحيفة أمريكية تكشف المسؤول عن اغتيال ” العالم عزيز إسبر “

نقلت صحيفة أمريكية عن مسؤول استخباراتي رفيع المستوى من منطقة الشرق الأوسط، أن جهاز “الموساد” الإسرائيلي يقف وراء عملية اغتيال “العالم عزيز إسبر” مدير مركز البحوث العلمية، في مصياف.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، عن مسؤول الاستخبارات، الذي اطلع على تفاصيل العملية، قوله إن “الموساد” قام بزرع القنبلة التي قتلت إسبر وسائقه السبت، وأنها المرة الرابعة خلال 3 سنوات، التي تقوم فيها إسرائيل باغتيال مهندس صواريخ كبير تابع لدولة تصفها إسرائيل بـ”العدو”.

وأضافت الصحيفة أن الموساد يتابع إسبر منذ فترة طويلة، لاعتقادهم أن إسبر قاد وحدة سرية تعرف باسم “قسم 4” مركز البحث العلمي في مدينة مصياف، وكان يتمتع بحرية الوصول إلى القصر الرئاسي، الأمر الذي جعله يتعاون مع قاسم سليماني، قائد قوة القدس الإيرانية.

ووفقاً للصحيفة، فإن دوافع “الموساد” لاغتيال إسبر أتت بسبب مسؤوليته عن تجميع الترسانة العسكرية من الصواريخ الموجهة بدقة، وخوفاً من تطويرها وإطلاقها مستقبلاً.

ومن جهة أخرى، نقلت الصحيفة عن “مصدر سوري” أنه يعتقد أن إسرائيل قتلت إسبر بسبب دوره في تطوير برنامج الصواريخ الإيراني، حيث أنه طور مشروعاً بغاية السرية تحت إشراف كبار المسؤولين في سوريا وإيران، وكان يهدف المشروع إلى بناء مصنع صواريخ متطورة تحت الأرض لتعويض المصنع الذي دمرته طائرات الاحتلال العام الماضي في سوريا.

مواضيع متعلقة

” لا وسيط للتنسيق بينه و بين الرئيس ” .. قناة إيرانية : ” تورط اسرائيلي بدماء عالم سوري كان محط ثقة بشار الأسد و حزب الله “

تصفية أم اغتيال ؟ .. إعلام النظام يعلن عن مقتل ” مدير مركز البحوث العلمية ” في مصياف

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. سوريا دولة مستباحة بجميع مؤسساتها من قبل الموساد الاسرائيلي هم على اطلاع كامل لتحركات سفاح القرداحة وزوجته واولاده . لو أرادوا قتله لاستطاعوا الوصول اليه بكل سهولة لانه يشكل بالنسبة اليهم خادم ذليل . طبعا يحاول هذا اللاشيء يللي اسمه سفاح القرداحة ان يلعب بذنبه مدفوعا من قبل ايران لتطوير الصواريخ او نقلها لحزب الله الذي تعتبره اسرائيل عدوا رئيسيا لها فاغتالته لان أيدي الموساد الاسرائيلي تستطيع الوصول اليه ولغيره في سوريا بسهولة كبيرة . لان أمنها وجيشها وقدراتها وتحركات قواتها مراقب بدقة . لذلك يجري بين كل فترة واُخرى قصف بعض المواقع التابعة للحرس الثوري الإيراني او لحزب الله في قطعات وثكنات ميليشيات ما يطلق عليه الجيش العربي السوري . يعني وبصريح العبارة سوريا في عهد الجحش ابن الجحش لم تعد تشكل اي خطر على اسراءيل وأمنها . الخطر يكمن في ميليشيات الحزبولا ومجوس ايران .

  2. نصدق جدلا ان الموساد هو من قتله ونصدق انه قتل اربعة من علماء الصواريخ ولكن كيف نصدق انكم لستم عملاء الموساد الذي استطاع ان يصل الى هؤلاء وهم بعيدون عنهم مئات الكيلومترات
    صدقوني كما صدقتم انكم انتم والموساد واحد لا اعتذر لستم واحدا لانكم لستم الا عملاء صغارا جداً في هذا الجهاز

  3. هذا التخريف هو محاولات تلميع للنظام وأزلالمه … على أساس أنه عدو لإسرائيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.