تركيا : ” خطأ لا يعقل ” لمديرية الهجرة بحق 4 أطفال سوريين يتسبب بصعوبات لعائلتهم !

سلطت وسائل إعلام تركية الضوء على عائلة سورية، تعاني الكثير من الصعوبات، جراء خطأ ارتكبته مديرية الهجرة في مدينة إزمير، بتسجيلها الحالة المدنية “متزوج” لـ 4 من أطفالها.

وقالت صحيفة “حرييت” التركية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن مديرية الهجرة في مقاطعة توربالي، ارتكتب “خطأ لا يُعقل”، أثناء استخراج بطاقات الحماية المؤقتة (كمليك) لعائلة “شاهين” المنحدرة من مدينة إدلب، وذلك بتسجيلها الحالة المدنية لـ 4 أطفال دون سن الـ 18 “متزوج”.

وأضافت الصحيفة، أن خطأ مديرية الهجرة أجبر العائلة السورية على أن تكون حذرة لدى مراجعتها للعديد من مؤسسات الدولة، نظراً لكون زواج الأطفال يعتبر جريمة يحاسب عليها القانون التركي، حيث قامت مديرية الخدمات الاجتماعية في المقاطعة بالتواصل مع مختار حي أتاتورك، المقيمة فيه العائلة، الذي أكد بأن نظام المعلومات يظهر المشكلة ذاتها للأطفال الأربعة، وهم (مها – 8 أعوام) و(خالد / 13 عاماً) و(قصي / 15 عاماً) و(نوف / 17 عاماً)، وأن مصدر الخطأ هو مديرية الهجرة، لتبدأ مديرية الخدمات الاجتماعية بالتواصل معها.

وشعرت العائلة السورية بالارتياح، بعد أن علمت بمبادرة مديرية الخدمات لتصحيح هذا الخطأ، حيث أشارت والدة الأطفال إلى أنهم يعانون الكثير من الصعوبات، مضيفة: “نريد تصحيح هذا الخطأ، ذهبنا من قبل إلى سوريا بغرض قضاء إجازة العيد، ولم يدرك أحد حينها الخطأ، ثم علمت بأن الحالة المدنية لأطفالي مسجلة على أنهم متزوجين، علاوة على ذلك فهم دون السن القانوني ما يعرضنا للكثير من الصعوبات”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.