ألمانيا : غالبية المجنسين يحتفظون بجنسية وطنهم الأم .. و هذا عدد المجنسين السوريين العام الماضي

أظهرت البيانات الرسمية، أن ستة من بين كل عشرة مجنسين في ألمانيا احتفظوا بجنسية وطنهم الأم.

وذكرت صحيفة «فيلت» الألمانية الصادرة الجمعة، استنادًا إلى بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي، أنه لم يتخل أحد من بين السوريين، والأفغان، والمغربيين، والنيجيريين، الذين حصلوا على الجنسية الألمانية العام الماضي عن جنسية وطنه الأم.

وبحسب البيانات، احتفظ 68918 مجنسًا من إجمالي 112211 مجنسًا (61.4%) بجنسية وطنهم الأم، وهي زيادة غير مسبوقة في عدد الحاملين لجنسية مزدوجة في ألمانيا.

تجدر الإشارة إلى، أن التجنس من أكثر الأشكال شيوعًا في الحصول على الجنسية الألمانية، بحسب بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي، ويحصل المتجنس على الجنسية الألمانية على الدوام، ولا يُعتبر أجنبيًا حتى إذا لم يتخل عن جنسية وطنه الأم.

وهناك قواعد استثنائية يتمتع بها مواطنو الاتحاد الأوروبي عند حصولهم على الجنسية الألمانية، واحتفظ لذلك 99% من المجنسين الأوروبيين في ألمانيا البالغ عددهم نحو 39 ألف مجنس بجنسية وطنهم الأم.

وبحسب بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي، لم يتنازل العام الماضي أي من المجنسين الإيرانيين، وعددهم 2689 مجنسًا، عن جنسية وطنهم الأم، وكذلك الحال بالنسبة لـ2479 مجنسًا سوريًا و2400 مجنسًا أفغانيًا و2390 مجنسًا مغربيًا و1294 مجنسًا لبنانيًا و1125 مجنسًا تونسيًا و954 مجنسًا نيجيريًا و462 مجنسًا جزائريًا.

ووفقا للبيانات، احتفظ 87.8% من العراقيين المجنسين (3480 فردًا) بجنسية وطنهم الأم. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. من ينسى أصله لا أصل له، فمن استطاع الحفاظ على جنسيته الأصليه فليفعل.

  2. المشكلة بانو الوطن و ذكرياتو بيصير متل اللعنة مابتحسن ولا بتقدر تتخلى عن روابطك فيه حتى لو سبيتو كل يوم حتى لو طمرت جواز سفرك و هويتك بجورة خراكلاب مافي اي شي يفكك عنو
    مازوخية مالها تفسير

  3. غالبيتهم لهم ارزاق في وطنهم او ارث . فلربما لو تخللو عن جنسيتهم الام لن يحصلوا منها على شيئ وخصوصا الدول التي ذكرتها جميعها يحكمها دكتتوريين و ظالمين و لصوص و قتلة .. و سجونهم اكبر من المدارس و الجامعات

  4. محبة وطنك لا تتعلق ب بسبور منحك اياه نظام دكتتوري … نحن تخلينا عن انظمة القهر ولكن الحنان لارض الوطن في القلوب وليست في جوازات السفر

  5. كلام فارغ، السوري ببساطة لايستطيع التخلي عن الجنسية السورية لأن هذا قانونياً في سوريا غير ممكن. ألمانيا تعرف ذلك ولهذا تقبل تجنيس السوريين على الرغم من وجود الجنسية السورية. دول أخرى كروسيا مثلاً تقبل إلغاء جنسية مواطنيها بناء على طلبهم.

  6. الموضوع مفهوم غلط. انا حاولت التخلص من الجنسية السورية بعد حصولي من ١٥ سنة على الجنسية الألمانية. لكن النظام السوري فارض اللعنة على الجمبع. يعني السوري يبقى سوري مهما حصل. جوازي السوري رميتو طبعا في المرحاض. نفس المشكلة عند الايرانيين. والافغان. بلاد التخلف كلها هيك.بقى الموضوع ماله علاقة بالاحتفاظ بالنسبة الام بل الإنسان مجبور على ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.