الخارجية الروسية : سنرّد على العقوبات الأمريكية ضدنا

أعلنت الخارجية الروسية، أن موسكو ستردّ على العقوبات الأمريكية الجديدة المفروضة ضدها على خلفية قضية سكريبال.

ونقلت قناة “روسيا اليوم”، عن المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قولها إن الاتهامات ضد روسيا بالوقوف وراء الهجوم الكيميائي المزعوم، في مدينة سالزبوري البريطانية، “لا أساس لها من الصحة”.

وأضافت أن “الجانب الروسي حذّر مرارًا من أن استخدام لغة القوة والإنذار في التعامل معها أمر غير مجد”.

وتابعت أن “الجانب الروسي سيعمل على وضع إجراءات بالمثل ردًا على الخطوة غير الودية التي اتخذتها واشنطن”.

وأمس الأربعاء، أعلنت الولايات المتحدة، اعتزامها فرض عقوبات جديدة ضد روسيا، على خلفية “استخدامها سلاحا كيميائيا أو بيولوجيًا” في واقعة تسميم العميل الروسي المزدوج سيرجي سكريبال، ببريطانيا، مارس/آذار الماضي.

وفي 4 مارس الماضي، تعرض العميل الروسي السابق سكريبال، وابنته يوليا، لمحاولة تسميم في بريطانيا باستخدام غاز أعصاب سام.

واتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتلهما باستخدام “غاز الأعصاب”، وهو ما نفته موسكو، وقالت إن لندن ترفض إطلاعها على نتائج التحقيق أو إشراكها فيه.

واندلعت على خلفية ذلك أزمة دبلوماسية بين لندن وموسكو، أسفرت عن إجراءات عقابية متبادلة، أبرزها تبادل طرد دبلوماسيين.

واتسعت رقعة العقوبات الدبلوماسية على روسيا، لتشمل العديد من الدول الغربية التي وقفت إلى جانب بريطانيا. (anadolu)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.