الإعلام الروسي الرسمي : الدفاعات الجوية السورية تسقط طائرة إسرائيلية غرب دمشق

قالت وكالة “سبوتنك” الروسية، السبت، إن “الدفاعات الجوية السورية أسقطت طائرة استطلاع إسرائيلية اخترقت الأجواء قادمة عبر الحدود اللبنانية، بمنطقة دير العشائر أقصى غرب دمشق”.

ونقلت الوكالة عن مصدر لم تسمه أن “الدفاعات الجوية السورية تصدّت بعد منتصف الليلة الماضية (الجمعة) لهدف معاد اخترق الأجواء فوق منطقة دير العشائر في أقصى الريف الغربي لدمشق، قرب الحدود السورية اللبنانية، وأسقطته”.

وأضافت: “أكد شهود عيان في مناطق قرى الأسد، وقدسيا، والديماس، وجديدة يابوس، وجميعها بلدات حدودية محاذية لطريق دمشق-بيروت السريع، أكدوا سماعهم انفجار صواريخ الدفاع الجوي السوري بالهدف المعادي”.

وختمت: “أكد مصدر ميداني سوري أن الدفاعات الجوية أطلقت صاروخين باتجاه الهدف وأسقطته، مشيرا إلى أن العمل جار حاليا للتحقق من ماهيته بعدما توجهت الوحدات المختصة إلى موقع الإسقاط الذي يتسم بوعورة تضاريسه لوقوعه بين الجبال والتلال الحدودية بين سوريا ولبنان”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. كل من خدم دفاع جوي في الادارة وغيرها يعلم أن إسرائيل تقوم بمسح جوي كل يوم كل يوم كل يوم لكااااااااافة الأراضي في سوريا قبل أن يبيعها المنغولي للروس. ولما كان شي ضابط جديد يشوف شي عالرادار ويقلق الادارة بتلفون “هدف هدف هدف” … يجيه رد من الادارة “كوووول خ@ا وسكوت..هاد كيس نايلو”… طول عمرو جيش الجحش العلوي أخرس ومابيعرف غير النهب والسرقة والتهريب المتي التفييش.. واخيرا التعفيش

  2. ههههههه …. ممانع … وأبوه كان قبله ممانع وبعد 50 سنة من الممانعة أسقط بالصدفة طائرة استطلاع هههههه وبكره محور المماتعة بيجيب شي 20 (محلل سياسي) لكي يحللوا هذا (المنعطف الاستراتيجي) الهام وليس ببعيد أن يقلبوه لعرس وطني جديد.

  3. احلى شي ان موقع الإسقاط يتميز بوعورة تضاريسه وصعب الوصول اليه . يعني حبكوها المجرمين من عصابات بني قيقي والشيخ ابو الطين صاحب مزار بو طاقة . كذب وتدجيل ونفاق غريب الشكل . حتى لو فرضنا انهم اسقطوا طائرة لعبة درون . ما هذه البطولة الكاذبة . لعنكم الله . الروس وعصابات النصيرية قذارة رضعت حليب الغدر والخيانة من ضرع واحد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.