حقيقة خبر ” الشرطة اللبنانية تتجاهل إنقاذ شاب سوري صدمته لبنانية بسيارتها و تتركه يموت “

انتشر مقطع فيديو مصور، يظهر وفاة لاجئ سوري، صدمته سيارة تقودها فتاة، على الطريق البحرية في منطقة ذوق مكايل بقضاء كسروان اللبناني.

وقالت مصادر إعلامية لبنانية، إن الشرطة تركت الشاب يواجه الموت دون أن تقوم بنقله إلى المستشفى.

وقالت صفحة “وينيه الدولة” الأبرز في تغطية أخبار الحوادث والانتهاكات في لبنان، إن سيارة تقودها فتاة صدمت عامل (ديليفري) من الجنسية السورية يعمل لدى إحدى المطاعم في المنطقة، حيث “اختار الجميع مواساة الفتاة وتركوا المصاب على الأرض ينازع حتى فارق الحياة”.

وأشارت الصفحة التي نشرت المقطع إلى أن السوري أصيب إصابات قاتلة لكنه لم يفارق الحياة على الفور، ورغم ذلك لم يجد من يسعفه.

ونقلت عن شاهد عيان قوله، إن طبيبة مرت من مكان الحادث أثناء ذهابها إلى عيادتها، وقامت بفحص ضغط الدم للمصاب وضربات قلبه، وأكدت أن العامل لن يعيش طويلاً ما لم ينقل إلى المستشفى بسرعة.

وختمت الصفحة بالقول: “بما أن الجميع كان منهمكاً بالاطمئنان على الفتاة، توفي الشاب، ونقل إلى مشرحة إحدى المستشفيات القريبة”.

ولاحقاً، نشرت الصفحة ذاتها بياناً عن شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي في لبنان، أوضح تفاصيل الحادثة، وأكد عدم صحة المعلومات المتناقلة، ونفى أن يكون “عنصر قوى الأمن قد قام بترك جثة الضحية مرمية في الشارع والتحدث الى الفتاة التي قامت بصدمه”.

وجاء في البيان: “بعد إتصال غرفة العمليات بمفرزة سير جونية للتبليغ عن الحادث توجه أحد عناصر المفرزة الى المكان المذكور و عمل فوراً على التحفظ على الصادمة وهو اجراء ملزم منعاً لهروبها، وعلى الأثر وصلت دورية من فصيلة جونية وعملت على حماية مسرح الحادث لحين وصول الصليب الأحمر ووضعت الصادمة داخل آلية عسكرية تمهيداً لنقلها الى مركز الفصيلة ومباشرة التحقيق”.

وأضافت الشعبة: “بعد حضور خبير السير المكلف من النيابة العامة وإجراء الكشف اللازم، عمل الصليب الأحمر على نقل جثة المدعو م. أ. (2002- سوري) الى مستشفى البوار الحكومي. أجرى الطبيب الشرعي الكشف عليها، وأكد أن الوفاة حصلت الساعة 13:30 لحظة وقوع الحادث نتيجة كسر في العنق”.

وأكملت: “تم توقيف الفتاة بناء على إشارة القضاء المختص ولا تزال قيد التوقيف”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫12 تعليقات

  1. معليش معليش .. عملو و كترو والله رح يجيكن يوم بإذن الله تعالى و رح تعرفو ان الله حق يا برتقانة ابو صرة

  2. قمة الأنحطاط و الحقد و الكراهيه للسوريين … جاييكم يوم يا لبنانيين و رح نشربكم من نفس الكاس و الله كريم

  3. الحسنة الوحيدة لنظام الاسد انه كان داعس على راسكن يا كلاب.
    ورح يرجع يدعس من جديد..مو مطولة

  4. لانصدق الجهات اللبنانية وتصريحاتهم دائمامنافية للحقيقة وسيأتي يوم نثأر لضحايانا في لبنان المختطف

  5. حسبي الله ونعم الوكيل مواليد ٢٠٠٢
    يعني هرب من الموت بسوريا لقاه بلبنان الله يكسر رقبة الشرطي البلا ضمير

  6. رح ترجع سوريا بإذن الله وخليني شوف كلب لبناني بسوريا ولله غير حرق بأسيد لا تقبلو يا شرميط يا منتاكين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.