سألهم ” هل أنتم مسلمون ” ! .. تركيا : رجل يطعن أشخاصاً بسكين في وضح النهار و هو يقول ” أنا الشيطان ” ! ( فيديو )

لقي تركيان مصرعهما وأُصيب آخران، في حادثة طعن بالعاصمة التركية أنقرة.

وقالت صحيفة “صباح” التركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الحادثة وقعت صباح الجمعة، عند موقف للحافلات في مقاطعة “إتيمسغوت”، وبحسب إفادة شهود العيان، فإن المدعو (حقي – ش) قام بسؤال الأتراك المنتظرين حافلاتهم للذهاب إلى عملهم “هل أنتم مسلمون؟”، وفور إجابة أحدهم وتأكيده بأنهم مسلمون هاجمهم حقي بسكين خبز مسنن، وأقدم على طعن 4 أشخاص، قائلاً: “أنا الشيطان”.

وأضافت الصحيفة، أن الأتراك هرعوا في جميع الاتجاهات هرباً من حقي، الذي استمر بطعن كل من (مارت – ك) و(خير الله – أ) حتى بعد سقوطهما أرضاً، كما تسبب بإصابة اثنين آخرين لم يتم الكشف عن اسميهما.

وأسرع الموجودون بالاتصال بالشرطة وفرق الإسعاف، التي حضرت وأكدت وفاة “مارت” على الفور، كما قامت بنقل المصابين الآخرين إلى المستشفى، حيث توفي “خير الله” متأثراً بإصاباته البليغة، على الرغم من محاولة الأطباء إنقاذه.

بدورها تمكنت الشرطة من اعتقال المدعو “حقي” ، كما اتخذت تدابير أمنية واسعة في المنطقة، وأبلغت وحدة فحص ومعاينة موقع الجريمة، التي حضرت وقامت بعد فحص المكان بجمع الأدلة التي وجدتها، إضافة إلى السكين التي تم استخدامها في الهجوم، ليتم التحفظ عليها.

https://youtu.be/aOYmnfUdGZI

وتم نقل جثمان “مارت” إلى مركز الطب الشرعي، في حين تم تحويل المتهم إلى النيابة العامة، عقب إنهاء الإجراءات اللازمة في مديرية الأمن، حيث أمرت النيابة باحتجازه وإيداعه السجن.

وتحدث أحد شهود العيان من أصحاب المحلات المجاورة قائلاً: “وجه لهم المهاجم سؤاله في البداية فيما لو كانوا مسلمين أم لا، وفور إجابتهم بأنهم مسلمين بدأ هجومه، حدثت بينهم مطاردة، ومن تمكن من إلقاء القبض عليه قام بطعنه، أحدهم توفي على الفور أمام موقف الحافلات، لقد طعنه ناحية رقبته”.

وأضاف: “بعد أن قتل الأول بدأ باللحاق بالآخر |لى أن نجح بإمساكه وبدأ بطعنه، من ثم حضرت الشرطة وتمكنت من اعتقاله وتكبيل يديه”.

بدوره تحدث “أيوب غونيش” وهو أحد أقرباء الضحية مارت: “حينما علمنا بالحادثة كانت الأقاويل كثيرة، من ثم عرفنا الحقيقة، 5 أشخاص لا يعرفون بعضهم البعض كانوا ينتظرون الحافلة، حينما اقترب منهم المهاجم متسائلاً إذا ما كانوا مسلمين، وحينما علم أنهم مسلمون قال لهم إنه الشيطان من ثم هاجمهم بسكين، قريبنا توفي على الفور في مكان الحادثة، في حين علمنا بأن الآخر توفي بينما كان في طريقه إلى المستشفى”.

وتابع قائلاً: “لقد قام بحرقنا هذا الشخص الذي ارتكب المجزرة، جعلتنا الحادثة نفكر جدياً، هل هي مشابهة للحوادث الإرهابية (حوادث الطعن) التي تحدث في الخارج، نحن نثق بالعدالة، لقد قدمنا ابن عمنا شهيداً قبل عامين، ان شاء الله سينال الفاعل عقابه”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق