ألمانيا : إذاعة تلتقي برسام كاريكاتير سوري معروف .. ” نحن لا نعيش في الجنة هنا “

التقت إذاعة ألمانيا “دويتشلاند روند فونك” برسام الكاريكاتير الشهير، السوري فارس قره بيت، أحد أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، في معرض للرسوم الكاريكاتورية في العاصمة برلين.

وقالت الإذاعة، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن مؤسسة “هاينريش بول” استضافت معرض “Cartooning Syria”، عرضت فيه بشكل رئيسي أعمال العديد من فناني الرسم الكاريكاتوري السوريين، ومن بينهم فارس قره بيت، المقيم في درسدن منذ عام 2016.

ونشر قره بيت رسومه الكاريكاتورية في سوريا، لأكثر من 30 عاماً، لكنه لم يكن يستطيع هناك انتقاد ما يريده من خلال رسوماته.

وقال الرسام: “بالطبع، يمكنني الآن وضع بشار الأسد في رسومي الكاريكاتورية.. وكان هذا مستحيلاً بالنسبة له في سوريا، ويعد انتحاراً”.

وأضاف: “في مرحلة ما، تقف عند النقطة التي تشعر فيها كرسام كاريكاتير، أنك لا تفعل في الواقع ما تريد فعله”، ولعله الآن ملك هذه الفرصة في ألمانيا.

وغادر قره بيت سوريا بعد اندلاع الحرب هناك، وعندما ازداد خطر اعتقاله من المخابرات.

وأجاب الرسام عن سؤال الإذاعة حول وجود حدود لرسام الكاريكاتور في ألمانيا، بقوله، إن هناك حدوداً لا يجب تخطيها، مدللاً على ذلك بما تعرض له الرسام الكاريكاتوري “ديتر هانيتنسش”، الذي واجه الفصل من صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ”، بعد نشر رسم كاريكاتوري له “معاد للسامية”، بحسب الاتهامات.

وأضاف: “من الواضح أن كل صحيفة في ألمانيا لها توجهها السياسي، وهناك حدود لا يمكن تجاوزها.. نحن لا نعيش في الجنة هنا أيضاً”.

وسألت الإذاعة الرسام عن كيفية تعامله بالرسم مع الوضع الصعب في سوريا، فأجاب بقوله: “كثيراً ما أرسم، بحس من الفكاهة السوداء.. أريد أن يبتسم المشاهد عندما يرى الرسوم، ومن ثم يبدأ في التفكير.. هذه هي الطريقة التي أتبعها في الرسم، والرسم الكاريكاتوري.. بغض النظر عما إذا كان موضوع الرسمة يتعلق بإدلب أو بأي مشكلة أخرى في العالم”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق