تفاصيل جديدة حول الشجار الضخم الذي دار بين سوريين و أتراك في شانلي أورفه .. ضحايا و اعتقالات و بيان رسمي ( فيديو )

ارتفع عدد ضحايا شجار مسلح جمع عائلة تركية بأخرى سورية في مدينة شانلي أورفه، جنوبي تركيا، إلى قتيلين، في حين اعتقلت الشرطة 8 أشخاص، بينهم 3 سيدات، لضلوعهم في الشجار.

وقالت وكالة “دوغان” التركية، الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشجار وقع في حي “عصمانلي” بين عائلتين تركية وسورية جوار، وأسفر عن إصابة 5 أشخاص من عائلة “داغ” التركية، حيث تم نقلهم إلى المستشفى وتوفي “محمود داغ” متأثراً بإصابته، في حين تجمع بعض الأشخاص عقب انتهاء الشجار، وهاجموا منازل السوريين ومحلاتهم التجارية، ما تسبب بإلحاق الضرر بها، قبل أن تتدخل الشرطة مستعينة بالماء ورذاذ الفلفل، وتعتقل 8 أشخاص.

وأضافت الوكالة أن المدعو “مسعود داغ” توفي هو الآخر في ساعة متأخراً من ليلة الخميس، أثناء تلقيه العلاج داخل مستشفى التدريب والبحوث، في حين قام والي المحافظة “عبدلله إرين” ورئيس بلدية مقاطعة أيوبية “محمد إكينجي” بزيارة المصابين في المستشفى للاطمئنان على حالتهم الصحية، كما قاما بتعزية بقية أفراد العائلة.

ودعت ولاية المحافظة في بيان أصدرته بخصوص التوتر الذي شهده الحي المواطنين الأتراك إلى الهدوء والتحلي بالحكمة، حيث جاء في البيان: “تم اعتقال 8 أشخاص بينهم 3 سيدات، وضبطت الأسلحة التي استخدموها معهم، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية في المحافظة، وعلى وجه الأخص في حي عثماني، وباشرت السلطات التحقيقات الإدارية والقضائية اللازمة”.

وأضاف البيان: “نحن على ثقة بأن أشقائنا في شانلي أورفه سيتحلون بالهدوء والحكمة والتفكير السليم، ونتمنى ألا ينساقوا وراء الأخبار الكاذبة المستفزة التي تنتشر على وجه الأخص عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

وتم تسليم جثماني الشقيقين (محمود ومسعود داغ) إلى ذويهم بغرض دفنهم، عقب إجراء الفحوصات اللازمة في مركز الطب الشرعي، بحسب الوكالة.

مواضيع متعلقة .. الحي تحول لساحة معركة .. تركيا : عراك بين أطفال يتطور لشجار مسلح بين سوريين و أتراك و النتيجة كارثية ( فيديو )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. العصبيه والتعصب وعدم التفكير بالعواقب هو اللى وصلنا لهون تفكير متخلف وجهل كبير مهما كانت الأسباب فأنتم ضيوف اذا ما عجبكم رجعوا على بلدكم والأفضل الا تعودوا لأنو بلدنا مو نقصا وسخ

    1. لعنة الله عليهم اوسخ من النجاسة. قالو يا رسول الله، ما حال العرب في اخر الزمان. قال رسول الله: انهم قلة.

  2. الخلاف شخصي لا ينبغي ان يحمل صفة التعميم لانها لغة الحمقى والجهله .
    اللهم اصلح ذات بينهم ولا تشمت اعدائنا فينامحم

إغلاق