فتاة كولومبية تدعي الحمل لمدة 9 أشهر للحفاظ على زوجها !

ادعت الكولومبية، ميلينا باديلا، البالغة من العمر 37 عاما، الحمل لمدة 9 أشهر مستخدمة بعض المناشف، وذلك للحفاظ على زوجها.

وخدعت الفتاة الماكرة زوجها وعددا من أقاربه، بادعائها أنها حامل، حيث قدمت لهم صورا لفحوصات بالموجات فوق الصوتية كانت قد أخذتها من الإنترنت، وفق ما نقلت وكالة “سبونتيك” الروسية عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ولكن في اليوم المحدد للولادة، وعندما كان زوجها ينتظر طفله الأول، ادعت أنه تم خطفها وأثناء ذلك فقدت طفلها. ولكن تم كشف خطة الشابة في المستشفى الذي كانت فيه مع أقارب الزوج، حيث أعلن الأطباء أنها لم تكن حاملا أبدا.

ونتيجة لذلك، هربت الفتاة المخادعة من المشفى في ساعة متأخرة من الليل، ولا يزال مكان وجودها مجهولاً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق