حقيقة خبر ” سباحة امرأة عراقية لـ 28 ساعة في بحر إيجه و غرق 26 لاجئاً “

تداولت صفحات إخبارية وحسابات شخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، منشوراً يتحدث عن سباحة امرأة عراقية مدة 28 ساعة في بحر إيجة ونجاتها، وغرق أطفالها الخمسة وزوجها، إلى جانب 21 لاجئاً آخرين.

وأرفق المنشور بصورة تظهر خفر السواحل وهم ينتشلون امرأة من البحر.

لا أساس من الصحة لهذا المنشور، وكل المعلومات الواردة فيه ليست إلا تأليفاً واستغلالاً سيئاً لأخبار الحوادث المرتبطة باللاجئين ومحاولاتهم عبور البحر للوصول إلى أوروبا.

ولدى بحث عكس السير عن مصدر الصورة، تبين أنها تعود لخبر تداوله الإعلام التركي بتاريخ (11/10)، حيث غرق قارب (بلم) قبالة سواحل بودروم في تركيا خلال محاولة للوصول إلى اليونان .. وقام خفر السواحل بإنقاذ من كان على متنه، وهم 11 شخصاً (9 فلسطين – 2 سوريا / بينهم 3 أطفال و3 سيدات).

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.