تركيا : متجر يعلن رفضه استقبال السوريين و الإيرانيين و الأفغان و يهددهم بالضرب !

اعتقلت الشرطة في مدينة دنيزلي، جنوب غربي تركيا، شاباً تركياً كان قد علق لافتة على واجهة متجره منع فيها السوريين والإيرانيين والأفغان من دخول المطعم، مهدداً إياهم بالضرب فيما لو دخلوه.

وقالت وكالة “دوغان” التركية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المدعو (ي – و / 23 عاماً) علق لافتة على واجهة متجره / مطعمه الذي يبيع “التوست”، والكائن في مقاطعة مركز أفندي، كتب فيها: “لا يُسمح للزبائن السوريين والإيرانيين والأفغان بدخول المطعم، كما لا يمكنهم الشراء منه، ومن يدخل سيتعرض للضرب”.

وأضافت الوكالة أن أحد اللاجئين صور اللافتة أثناء مروره أمامها، عبر كاميرا هاتفه المحمول، وقام بنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما أثار ردود فعل غاضبة تجاه تصرف صاحب المطعم.

وقامت الشرطة بإزالة اللافتة، كما اعتقلت صاحب المتجر بناءاً على شكوى تلقتها، قبل أن تطلق سراحه مجدداً وفقاً لتعليمات النائب العام، حيث سيتم محاكمته بتهمة “تحريض الشعب وإثارة الكراهية”، بحسب الوكالة.

الجدير بالذكر أن مدينة دنيزلي شهدت مؤخراً حالة من التوتر بين الأتراك والسوريين المقيمين في إحدى مقاطعاتها، على خلفية اتهام 10 أشخاص بينهم 9 سوريين بالاعتداء جنسياً على طفلة تركية، وتم إجلاء ما يقارب 250 لاجئ سوري إلى مقاطعات أخرى.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

    1. لك شو ضَل بعد ما انعمل فيكم يا دراويش ،،هههه ذُل ما بعدو ذُل ،اخسسس

  1. هادا من جماعة الكلبة الرمادية تبع القوميين الترك ، بكون حب يعمل شوية بروظة مشان ياخد كم قرش

  2. العربي الذي يزور بلادهم ويظن ابتسامتهم ترحيب اقول لكم كل ما تلاقونه هو مصطنع والكره هو في قلوبهم هو ليس له حدود . هولاء عبارة عن كلاب جائعة عينهم على المال لاغير . حافظوا يا شعب الخليج على نقودكم ونفطكم وحاولوا أن تبنوا اقتصاد مستدام .

إغلاق