إنجاز طبي غير مسبوق .. أطباء بريطانيون يجرون جراحة معقدة لتوءم داخل الرحم

حقق أطباء بريطانيون إنجازا طبيا غير مسبوق، بعدما أجروا عملية جراحية ناجحة تعد الأولى من نوعها، لتوءم داخل الرحم قبل أسابيع من ولادتهما.

وبحسب وسائل إعلام بريطانية، أجرى أطباء بمستشفى جامعة كوليدج في العاصمة البريطانية لندن، عملية جراحية لإصلاح العمود الفقري لطفلين وهما لا يزالان داخل رحم والدتهما.

وأوضح الأطباء، أن الطفلين عانيا من حالة مرضية تطورت خلال شهور الحمل، وهي تكون عظام العمود الفقري بشكل غير صحيح، ما أدى لوجود فجوة لا تحمي الحبل الشوكي، الذي سيسرب النخاع ويعرض نمو دماغهما للخطر.

وبحسب قناة “روتانا”، المعروف أن هذه العمليات الجراحية يتم علاجها بعد الولادة، لكن الأبحاث ذكرت أن إصلاح العمود الفقري للطفل قبل ولادته قد يوقف فقدان النخاع ويؤدي لتحسين الصحة والحركة.

يذكر أن حوالي 200 طفل حول العالم كل عام يولدون بهذه الحالة المرضية النادرة والخطرة، والتي تهدد حياتهم بعد ولادتهم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق