صحيفة موالية تكشف عن عدد السوريين الذين استحوذ النظام على أموالهم و ممتلكاتهم في 2017 .. هذه هي حجته

كشفت وسائل إعلام موالية، عن ارتفاع أعداد السوريين، الذين وضعت “الدولة” يدها على أموالهم المنقولة وغير المنقولة، تحت قانون “الحجز”، بسبب معارضتهم للنظام.

وقالت صحيفة “الأيام” الموالية، إن إحصائيات وزارة المالية، أشارت إلى أن عدد السوريين الذين تم الحجز على أموالهم، بلغوا خلال العام الماضي 40 ألفاً، بزيادة 10 آلاف مقارنة بالعام 2016، وذلك بسبب “تورطهم في أعمال الإرهاب”.

وفي سبيل تطبيق الحجز بشكله الأكمل، قالت الجريدة إن وزارات الاتصالات والمالية والعدل والجهاز المركزي للرقابة، تعمل حالياً على إطلاق منظومة الحجز الاحتياطي، التي ستدخل الخدمة العام المقبل.

وبحسب الصحيفة، فإن هذا المشروع سوف يمكن “الجهات العامة”، من زيادة قدرتها على تحديد المحجوز على أموالهم قبل تمرير عملياتهم المالية، إضافة لتجاوز مشكلة الوصول الجغرافي إلى بعض الأماكن، والبدء ببناء قاعدة معلومات حكومية انطلاقاً من قرارات الحجز الاحتياطي التي تصدرها وزارة المالية، والانتقال لإضافة باقي أنواع قرارات وأحكام الحجز الصادرة عن الجهات الحكومية الأخرى في مراحل لاحقة من المشروع.

وتصدر مالية النظام قوائم دورية بأسماء سوريين، قرر النظام الحجز على أموالهم المنقولة وغير المنقولة، وتشمل بعض القرارات حجز الأموال لعائلات بأكملها، ويشمل الحجز الاحتياطي سوريين تركوا منازلهم وغادروا إلى خارج سوريا وتبين أنهم “ممولون لعمليات إرهابية”، على حد زعم النظام.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.