” بي بي سي ” : لندن حذرت معارضًا سعوديًا من ” خطر يهدد حياته “

قالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، إن شرطة بلادها، حذرت معارضا سعوديا من “خطر وشيك يهدد حياته”، ووضعته تحت حراسة مشددة.

ونقلت بي بي سي، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، عن معارض سعودي مقيم في لندن قوله إن “الشرطة البريطانية وضعته تحت حراسة مشددة بعدما حذرته من وجود خطر وشيك يهدد حياته”.

وأضافت أن شرطة العاصمة لندن قالت للـ”بي بي سي” عربي إنه ليس بمقدورها التعليق على هذا الموضوع.

وأكد المعارض السعودي، الذي رفضت “بي بي سي” عربي الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أنه وضع تحت الحراسة على مدار الساعة منذ رصد الشرطة الأسبوع الماضي وجود تهديد لحياته.

وقالت إن “المعارض السعودي طلب اللجوء السياسي في بريطانيا منذ عدة سنوات، وتعرض للعديد من التهديدات إضافة لاعتداءات جسدية”.

وأكد المعارض السعودي ذاته في حديثه إلى “بي بي سي” عربي أن “المخاطر الأمنية التي تهدد حياته رصدتها وحدة مكافحة الإرهاب البريطانية عبر ما وصفته بعملية اعتراض للاتصالات”.

وعادة ما يغادر معارضون سعوديون بلادهم، صوب دول غربية، فرارا من “قيود” داخل المملكة، وهو اتهامات عادة ما تنفيها السعودية وتؤكد احترامها لحقوق الإنسان، ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات البريطانية بشأن الأمر.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أن هذا التحذير للمعارض السعودي، يأتي بعد أكثر من شهر من مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في عملية اتهم بالضلوع فيها سعوديون جاءوا إلى إسطنبول خصيصا لتصفيته.

وقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

واعترفت الرياض بعد 18 يوما بمقتله وتورط أشخاص من دوائر الحكم في الجريمة، من دون الكشف عن مصير الجثمان أو تسليم المتهمين للمثول أمام القضاء التركي. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.