ترامب يتهرب من التعليق على فوز مسلمتين بعضوية مجلس النواب

تهرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من التعليق على فوز مسلمتين تنتميان إلى الحزب الديمقراطي، بعضوية مجلس النواب عن ولايتي ميشيغان ومينيسوتا، قائلا إنه “لا يفهم فحوى السؤال”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لـ “ترامب”، الأربعاء، بالبيت الأبيض، في أعقاب إعلان نتائج انتخابات التجديد النصفي، وانتزاع الديمقراطيين السيطرة على مجلس النواب من الجمهوريين الذين ما زالوا يحافظون على تفوقهم في مجلس الشيوخ.

وردا على سؤال إحدى الصحفيات “ما إذا كان انتخاب سيدتين مسلمتين ـ واحدة منها محجبة ـ في مجلس النواب يصنع التاريخ، وهل هذا تحقير من رسالته (تروج لفكرة تفوق الجنس الأبيض على باقي العرقيات)؟”.

قال ترامب: “لا أفهم ما تقولين، الشيء الوحيد الذي أستطيع قوله إن عليك النظر إلى حجم العمالة من الأمريكيين الذي ينحدرون من أصول إفريقية، وآسيوية، وإسبانية، فمستوى تلك العمالة في ارتفاع تاريخي (بالولايات المتحدة)”.

وشهدت انتخابات التجديد النصفي الأمريكية فوزا قياسيا للسيدات، إذ فازت 30 سيدة بعضوية الكونغرس الأمريكي، بينهن سيدتان مسلمتان، وهما الأمريكية ذات الأصول الفلسطينية رشيدة طليب عن ولاية ميشيغان، والأمريكية ذات الأصول الصومالية إلهان عمر.

وتعد “طليب” (42 عاما) أول مسلمة تدخل الكونغرس الأمريكي، فيما تعتبر “عمر” (36 عاما) أول محجبة وثاني مسلمة تنضم إلى عضوية الكونغرس الأمريكي.

وبموجب نتائج التجديد النصفي، حصل الديمقراطيون على سلطة للتدقيق في سياسات إدارة الرئيس دونالد ترامب، والمساعدة على تشكيل الأجندة السياسية للبلاد في العامين المقبلين.

وبحسب النتائج المعلنة حتى فجر الأربعاء، حصل الديمقراطيون على 222 مقعدا في مجلس النواب من أصل 435 مقعدا.

ويعتبر فوز الديمقراطيين بأغلبية مجلس النواب الأول من نوعه منذ 8 سنوات. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. امريكتين قبل المسلمتين فلولاء للبلد العلماني الدي سمح لهم بهذا المنصب لانهم بدينهم عورات وناقصات عقل ودين ويسدون الوضوء مثل الكلب الاسود اما في امريكا بلد الحريات والانسا فهم مواطنون لهم كل حقوق الرجل ولهم كيان واحترام المجتمع ، الله يبارك امريكا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.