ألمانيا : لاجئ سوري يبني حياة جديدة بمشروع صغير في ” ولاية هيسن “

بدأ لاجئ سوري حياته من جديد في ألمانيا، عن طريق مشروعه الخاص، في مدينة كاسل، الواقعة في ولاية هيسن.

وقالت صحيفة “هسيشه نيدرسيكسيشه تسايتونغ” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن السوري ماهر رعد، البالغ من العمر 25 عاماً، افتتح مطعماً له في مدينة كاسل .

وأضافت أن ماهر لجأ إلى ألمانيا عام 2015، بعد إقامته لفترة ما بين لبنان وتركيا، بعدما خسر عدداً من الأقارب والأصدقاء، وحياة ووطناً وأحلاماً في سوريا.

وقال ماهر، القادم من العاصمة دمشق: “لم أرد أن أحمل السلاح، سواء في مع الحكومة السورية، أو مع المجانين من داعش”، وأضاف: “في سوريا كانت تعيش كل الديانات والطوائف بسلام مع بعض قبل اندلاع الأحداث في 2011”.

ماهر لديه شغف للطبخ، وكان يعمل في محل عمه في دمشق في بعض الأحيان، ولذلك قرر افتتاح مشروعه.

الشاب السوري كان متيقناً من أهمية اللغة وأنها المفتاح لكل شيء في ألمانيا، يحافظ على أمله في إكمال دراسته للأدب الإنكليزي، التي قطعها في سوريا، لكنه أجل ذلك مؤقتاً بسبب المسؤوليات المادية الواقعة على عاتقه، من تحمل مصاريف عائلته، وخاصة والده المريض، الذي يعيش في تركيا.

المشروع يسير بشكل جيد بحسب ماهر، وحالما يؤسس فريق عمل جيد، سيتفرغ لدراسته، في الوقت الذي تتعلم فيه والدته اللغة الألمانية، كدافع لتستطيع مساعدة ابنها في المطعم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.