بعد أيام من عمليات بحث قام بها العشرات من عناصر الشرطة .. ألمانيا : العثور على جثة فتاة مفقودة في نزل لللاجئين

بعد أيام من البحث، عثرت السلطات الألمانية على جثة فتاة مفقودة في نزل للاجئين بولاية شمال الراين-ويستفاليا غربي ألمانيا.

وذكرت الشرطة الاثنين، انه تم العثور على جثة الفتاة (17 عاما) مساء الأحد في نزل للاجئين على أطراف منطقة صناعية لمدينة زانكت أوغوستين.

وأضافت الشرطة أنه تم القبض على مشتبه به، وترجح السلطات الألمانية أن الفتاة قُتلت.

ولا توجد حتى الآن بيانات مؤكدة عن جنسية الفتاة أو المشتبه به، وتعتزم سلطات التحقيق الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن الواقعة في وقت لاحق، وكان والدا الفتاة أبلغا السلطات عن فقدانها ظهر يوم الجمعة الماضي.

وأكدت شرطة ولاية شمال الراين على موقع تويتر أن عثرت على جثة الفتاة وأن فريقاً متخصصا في جرائم القتل يتولى الآن البحث في القضية.

وبحسب تقرير لإذاعة غرب ألمانيا (WDR)، فإن الفتاة خرجت لزيارة إحدى صديقاتها، إلا أنها لم تصل إليها مطلقا.

وذكرت الإذاعة استنادا إلى بيانات الشرطة أن الفتاة اتصلت عبر هاتفها المحمول أكثر من مرة بمعارف خلال اليومين اللذين أعقبا اختفائها.

وشارك 150 شرطيا وفردا من قوات الدفاع المدني في البحث عن الفتاة، واستعانوا بعشرة غواصيين للبحث عنها في إحدى البحيرات، كما استعانوا بمروحية تابعة للشرطة الاتحادية، وأطلقوا طائرة بدون طيار مزودة بكاميرات حرارية.

كما أضاءت وكالة الإغاثة التقنية الألمانية البحيرة في حي مياندورف وضفتها، كما تم الاستعانة بفرقة بحث مزودة بكلاب بوليسية.

وعثرت السلطات الألمانية على جثة الفتاة في حي ميندن المجاور عقب بحث استغرق حوالي 20 ساعة، وذلك اعتمادا على معلومات من مارة رأوا ملابس وحقيبة الفتاة بالقرب من البحيرة.

ويقع مركز اللإيواء على أطراف منطقة صناعية غير مضاءة ليلا بالقرب من خط للسكك الحديدية.

وعقب تحريز الأدلة تم إخراج جثة الفتاة من النزل في ساعة مبكرة من صباح اليوم على متن سيارة نقل موتى.

وبحسب بيانات قوات الدفاع المدني، التي استخدمت كافة إمكانياتها المتاحة في البحث عن الفتاة، يتلقى أقارب الضحية الرعاية حاليا على يد رعاة نفسيين، وقام عمدة المدنية، كلاوس شوماهر، بتفقد مكان الحادث. (DPA – DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. بغض النظر عن مرتكب الجريمة لو عربي او الماني
    اوروبا على صفيح ساخن والناس قلوبها مليانة على عكس ما عم بتحاول توحي فيه وسائل الاعلام والسياسيين يلي عم بحاولوا يبيضوا بصفحة اللاجئيين ..
    والله يلي شايفه انه بعد كم سنة رح تعلق ورح يتم البطش بكل شي مو اوروبي اصلي يعني حتى الشخص لو ولدان وعايش باوروبا بس اسمه و كنيته مو اوروبية رح ينبطش فيه
    بقى الله يستر

  2. مظبوط كلامك بالذات الألمان بدم العرق الآري عندن الأنتقام مستباح وناطريين على غلطة بس بدك العربي يذوق و يفهم فالج ولا تعالج. والله يحمي الفهمان واللازم حدوده وغيره بدو طحن عالماكينة

  3. هو الجو محتقن باوروبا بس مو لدرجة انو يتم البطش بكل شخص غير اوروبي … والا سنعود لعصر النازية وهاد صعب يحدث على المدى القصير ولا حتى على المدى المتوسط .
    كل ما في الامر أوروبا متجها نحو التطرف والانغلاق التدريجي وهذا الوضع عكس ما يتم التخطيط له حيث أن الخطة تقول إنه يجب تلوين القارة الأوروبية كما تم تلوين القارة الأمريكية ..
    ولهذا السبب نرى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ونرى تشنج دول أوربا الشرقية من هذه الخطة وبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.