السلطات الفرنسية تفرج عن المغني المغربي سعد لمجرد

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي و وسائل الإعلام نبأ إفراج السلطات الفرنسية عن الفنان المغربي، #سعد_لمجرد .

وسجن لمجرد لأكثر من شهرين في سجن “دراغوينان” في جنوب فرنسا، وذكرت التقارير الصادرة أمس، أن الفنان المغربي حصل على إفراج مشروط، وأطلق سراحه مقابل كفالة مالية كبيرة.

وبحسب قناة “روسيا اليوم”، رغم عدم صدور أخبار وتقارير رسمية حول الإفراج عن سعد لمجرد أو حصوله على أي احكام قضائية في الفترة الأخيرة، إلا ان الصفحات التابعة له وجمهوره احتفلوا بخبر براءته اليوم ومغادرته السجن مجدداً، دون الكشف عن تفاصيل أو تحديد مصادر أخبارهم وسط صمت والديه الفنان البشير عبده ونزهة الركراكي.

وأكد العديد من أصدقاء لمجرد هذه الأنباء عبر الشبكات الاجتماعية، حيث سارع عدد منهم لتهنئته على “الحرية”.

واكد عدد من أصدقاء سعد لمجرد مغادرته السجن اليوم ومنهم المنتج والملحن المغربي محمد نوبال، والذي كشف عن تواجد سعد لمجرد خارج السجن اليوم، بالإضافة إلى الفنانة المغربية زهراء الساهر والتي أكدت الخبر أيضاُ بجانب مصممة المجوهرات مريم الأبيض التي احتفلت بخروجه من السجن، والفنان زياد برجي الذي بارك له الحصول على البراءة!

ومع ذلك، فإن هذه المعلومات ما زالت غير مؤكدة حتى الآن، خاصة وأنه لم يصدر أي تعليق لعائلته حول الموضوع.

وكان موقع “Mediapart” الفرنسي، قد أعلن الخبر الذي جاء فيه: “خبر سار لمعجبي وأسرة سعد لمجرد. فقد خرج المغني المغربي من الاعتقال. مع التذكير بأنه وضع خلف القضبان منذ أكثر من شهرين في دراغينيان عقب اتهام فتاة له بالاعتداء عليها في سان تروبي”.

وأودع لمجرد في السجن، منذ يوم الثلاثاء 18 سبتمبر الماضي، بقرار من محكمة الاستئناف في “d’Aix-en-Provence”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.