نائبة ألمانية : شخصية الخادم روبرشت لتخويف الأطفال لم تعد عصرية

رأت نائبة برلمانية في ألمانيا أن شخصية الخادم روبرشت، التي يحذر منها الآباء في ألمانيا أطفالهم، لم تعد تواكب العصر.

وقالت يوزيفينة باول (36 عاماً)، نائبة رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الخضر في برلمان ولاية شمال الراين فيستفاليا، إن الاستعانة بهذه الشخصية الخيالية لم تعد تتفق مع المتطلبات الحديثة في تربية الأطفال.

ودعت باول في تصريح لصحيفة «راينيشه بوست» الألمانية، أمس، إلى عدم تخويف الأطفال في ألمانيا من هذه الشخصية في احتفالات رأس السنة الميلادية، حتى تصبح هذه المناسبة مصدراً لسعادة الأطفال فقط، دون أن يشوبها الخوف من الخادم روبرشت، الذي يعتبر الذراع اليمنى للقديس نيكولاس، الذي اشتهر باسم بابا نويل. وشددت النائبة المحلية المتخصصة داخل الحزب في شؤون الأطفال والأسرة على حق الأطفال في تربية خالية من العنف، وقالت إن تهديد الأطفال بهذه الشخصية الخيالية عنف نفسي، مضيفة: «يجب ألا يتعرض الأطفال للتهديد».

وحسب التصور الخيالي لهذه الشخصية فإن الخادم روبرِشت يحمل معه عصا للأطفال الذين لا يطيعون والديهم.

واقترحت باول أن تتغير صورة روبرشت ليحمل الحلوى بدلاً من العصا لحثّ الأطفال على الأخلاق الحميدة. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.